أخبار عاجلة
عاجل| انفجار ضخم فــي ميناء الحديدة -

طباخ سوري فرّ مــن جحيم الـــحــرب.. حقق نجاحات باهرة بلندن (شاهد)

طباخ سوري فرّ مــن جحيم الـــحــرب.. حقق نجاحات باهرة بلندن (شاهد)
طباخ سوري فرّ مــن جحيم الـــحــرب.. حقق نجاحات باهرة بلندن (شاهد)

الثلاثاء 1 مايو 2018 03:11 صباحاً

- - - بلال ياسين

تناولت صــحــيـفــة الغارديان البريطانية قصة طباخ سوري فرّ مــن جحيم الـــحــرب فــي بلده، فــي رحلة شاقة وخطرة، إلا أنه حقق بعد ذلـك نجاحات باهرة فــي لندن.

 

الطباخ السوري عماد الأرنب، الذي فقد مطعميه فــي قصف عــلـى الـــعــاصــمـة دمشق قبل سنوات، غادر هربا إلــى بيروت فــي العام 2015، ومنها سافر إلــى ، ثم استقل مركبا مطاطيا إلــى اليونان. 

 

وأضـــاف: "كنا 54 شخصا عــلـى مركب يتسع لنحو 9 أشخاص، وفـــي كاليه (بلدة شمالي ) كنت أنام عــلـى أرض الكنيسة مـــع 13 شخصا".

 

وأوضح أنه لا يقبل الحسنة، فكان يطبخ لخمسين شخصا، وكـــان لا يمتلك إلا وعاء لتحضير الطعام وملعقة كبيرة وأدوات خـــاصـــة بالطبخ.

وأضـــاف: "عندما قدمت إلــى لندن، فتحت العديد مــن المطاعم الصغيرة التي اشتهرت وذاع صيتها تحت اسم (أحب المطبخ) التي تبيع جميع أطباقها بصورة يومية".

وبحسب الأرنب، فإن "المطبخ يعدّ جزءا هاما فــي الثقافة السورية، ولا يمكننا التخطيط مــن دون طعام، فهو يجمعنا معا، وعندما كنت لا أملك المال، كنت أعد الطعام للناس مقابل شحن هاتفي المحمول".

وقــال إنه بعد شهرته فــي بريطانيا يعمل الآن عــلـى تقديم 3 وجبات ساخنة مجانا للمحتاجين مــن اللاجئين.

 

وتابع: "أفتخر عندما يقول لي زبائني إنني أقدم أطيب طبق فلافل وحمص".

ونقلت "الغارديان" عـــن الأرنب، قوله إن "رائحة الكمون والنعناع المجفف يذكره بأجواء سوريا، حيث تمتزج الروائح العطرة برائحة ياسمين الشام وأشجار الفواكه".

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (طباخ سوري فرّ مــن جحيم الـــحــرب.. حقق نجاحات باهرة بلندن (شاهد)) من موقع (عربي21)

السابق ممثلة إباحية ترفع دعوى تشهير ضد ترامب
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات