أخبار عاجلة
جدل فــي ألمانيا حول حجز الأموال الإيرانية -
كفاح التعلم والجهل  -

البيت الأبيض: ندرس بعناية الوثائق الإسرائيلية بخصوص إيران

البيت الأبيض: ندرس بعناية الوثائق الإسرائيلية بخصوص إيران
البيت الأبيض: ندرس بعناية الوثائق الإسرائيلية بخصوص إيران

الثلاثاء 1 مايو 2018 08:08 صباحاً

- قـــال البيت الأبيض، مساء الإثنين، إنه "يدرس بعناية" المعلومات التي أعلنتها إسرائيل بشأن البرنامج النووي الإيراني، موضحاً أن "المعلومات التي أعلنتها إسرائيل توفر تفاصيل جديدة ومقنعة بشأن جهود إيران لصنع أسلحة نووية يمكن إطلاقها مــن صواريخ".

وأكــــد فــي بيان أن "هذه الحقائق تتفق مـــع مـــا تعرفه الولايات المتحدة منذ فترة طويلة بأن إيران تملك برنامج أسلحة نووية قوياً وسرياً". 

مــن جانبه، أعلن وزير الخارجية الأميركي الجديد، مايك بومبيو، أن الوثائق الاستخباراتية التي كشف عنها رئـيـس الـــوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، الإثنين، بشأن امتلاك إيران برنامجاً نووياً عسكرياً سريا "هي وثائق حقيقية، وغالبيتها جديد بالنسبة إلــى الخبراء الأميركيين".

وقــال بومبيو للصحافيين المرافقين له عــلـى متن طائرته "بوسعي أن أؤكد معكم، وأن أوكد لكم، أن هذه الوثائق حقيقية وأصلية".

وقــال نتنياهو إن إيران نقلت فــي عام 2017 مواقعها النووية، وأخفتها فــي جــــنـوب طهران، و"حصلت أخيراً عــلـى كمية كبيرة مــن المواد النووية".

وعرض نتنياهو مـــا قـــال إنها 55 ألف صفحة مــن الأرشيف، و121 قرصاً مضغوطاً مــن الملفات الأصلية للمشروع النووي الإيراني، متعهداً بأن يقدم نسخة منها للوكالة الدولية للطاقة الذرية وللمجتمع الدولي عموماً، بعدما قدّمها للرئيس الأميركي دونالد ولوزير خارجيته مايك بومبيو أمس.


وأشــــار نتنياهو إلــى أن إيران تُصنّع السلاح النووي ليوضع عــلـى الصواريخ الباليستية القادرة عــلـى حمل 10 كيلو طن مــن مادة "تي إن تي" المتفجرة، مـــع قوله إن بمقدور هذه الصواريخ أن تصل إلــى "الرياض وموسكو وتل أبيب".

وفـــي تفاصيل خطابه، قـــال رئـيـس الـــوزراء الإسرائيلي إن إيران كذبت بعد توقيع الاتفاق النووي مـــع الدول الكبرى فــي عام 2015، مؤكداً أن تل أبيب بإمكانها أن تكشف عـــن أدلة جديدة ووافية بأن إيران تخفي أنشطة تتعلق بالأسلحة النووية.

(وكالات)

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (البيت الأبيض: ندرس بعناية الوثائق الإسرائيلية بخصوص إيران) من موقع (العربي الجديد)"

السابق عودة الاغتيالات إلــى إدلب: "ذئاب منفردة" أم خلايا نائمة؟
التالى رحلة العودة للوطن.. فلسطينيون بالشتات يعودون للبحث عـــن الجذور