أخبار عاجلة
عشر عادات خاطئة يمكن أن تدمر الكلى -
10 فوائد للأطعمة الحارة تعرف عليها -

"الكنيست" الإسرائيلي يُقر بالقراءة الأولى "قانون القومية"

"الكنيست" الإسرائيلي يُقر بالقراءة الأولى "قانون القومية"
"الكنيست" الإسرائيلي يُقر بالقراءة الأولى "قانون القومية"

الثلاثاء 1 مايو 2018 09:05 صباحاً

- صادق "الكنيست" الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، بالقراءة الأولى، عــلـى "قانون القومية"، الذي يحدد أن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وأن حقّ تـقــريـر المصير فــي "أرض إسرائيل" هو فقط لليهود، ولا يوجد لأي مجموعة قومية أخرى حقٌّ لتقرير المصير. وصوّت إلــى جانب القانون 64 عضواً، وعارضه 50 عضواً فــي "الكنيست". 

ويمنح القانون امتيازات قومية وعنصرية لليهود فــي إسرائيل، بعدما تمّ حذف الحق فــي المساواة مــن نصوص القانون، كما يحدد أنه يُسمح للحكومة بإقامة بلدات ومستوطنات جديدة لليهود فقط، ومنع أبناء الديانات والقوميات الأخرى مــن السكن فــي هذه البلدات.

ويشكل القانون قوننة رسمية للتمييز العنصري ضد الفلسطينيين فــي الداخل، كما ستكون له تداعيات فــي كافة مجالات عليهم، إذ إن القانون يحولهم فــي واقع الحال إلــى رعايا، وليس مواطنين متساوين كما يحرمهم مــن أي حق لتقرير المصير أو حـــقــوق جماعية شرعية وعدم الاعتراف بهم كأقلية قومية. 

ويتساوى القانون مـــع تشريعات عنصرية سابقة تستهدف الفلسطينيين فــي الداخل، مثل قانون منع إحياء مناسبات قومية كذكرى النكبة، وقانون لجان القبول الذي يسمح للجان المستوطنات الجديدة قيد الإنشاء بعدم قبول مواطنين عرب بحجج تتعلق بالميزات والخصائص الثقافية أو الاجتماعية وغيرها مــن التعبيرات التي تخفي الدافع الأساسي، وهو العنصرية.

وأعلن عضو الكنيست آفي ديختر، مقدم اقتراح القانون، بشكل جلي، البعد العنصري فــي القانون، عندما قـــال قبل عملية التصويت إن "مــن لا ينتمي للشعب اليهودي لا يستطيع تعريف إسرائيل باعتبارها دولته القومية". وأضـــاف بشكل لا يترك مجالاً للشك أنه "لن يكون بمقدور الفلسطينيين تعريف إسرائيل باعتبارها دولتهم القومية، قانون القومية اليهودية هو بوليصة التأمين التي نتركها للجيل القادم". 


إلــى ذلـك، يلغي القانون الجديد المكانة الرسمية التي كانت للغة العربية، ويحولها إلــى لغة "تتمتع بمكانة خـــاصـــة" ولكن ليست لغة رسمية، مـــا يعني لاحقاً تملص الدولة ودوائرها ومؤسساتها مــن واجب استخدام اللغة العربية فــي المراسلات والمعاملات والمراجعات المختلفة، وهو بند يعني أيضاً إقصاء اللغة العربية مــن الفضاء العام، وتحويلها إلــى لغة برتبةٍ متدنية. 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ("الكنيست" الإسرائيلي يُقر بالقراءة الأولى "قانون القومية") من موقع (العربي الجديد)"

السابق ألمانيا تفصل 110 جـــنـود مــن الخدمة بشبهة "التطرف" خلال 8 سنوات
التالى الصين تقوم بحملة لتحديث قواتها المسلحة