أخبار عاجلة

ليبيا: خسائر بقيمة 18 مليون دولار نتيجة عمليات تخريب آبار مياه

ليبيا: خسائر بقيمة 18 مليون دولار نتيجة عمليات تخريب آبار مياه
ليبيا: خسائر بقيمة 18 مليون دولار نتيجة عمليات تخريب آبار مياه

الثلاثاء 1 مايو 2018 12:23 مساءً

- حذّر جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي"الحكومي" مــن أن  الممنهجة لآبار المياه، قد يترتب عليها إيقاف ضخ المياه إلــى  حال عدم توقف هذه العمليات التخريبية.

وقــالـت إدارة المنطقة الجنوبية بمنظومة (الحساونة سهل الجفارة) فــي بيان لها إن مجهولين اعتدوا عــلـى 27 بئرَ ماءٍ بالحقل الغربي مما أدى إلــى  وإهدار 100 ألف متر مكعب مــن المياه يومياً.

وقــال مــــديـر منظومة الحساونة والجفارة بمشروع النهر الصناعي محمد العاقل فــي تصريحات لـ"الـــعــربـي الجديد" إن الخسائر الناجمة عـــن تخريب آبار المياه بلغت 25 مليون دينار (18.4 مليون دولار) وإن كمية المياه المهدورة تكفي 400 ألف مواطن يومياً.

وأوضح المسؤول أن عمليات التخريب وقعت فــي المنطقة بـيـن الشويرف وبراك بالجنوب الليبي، وقــال إن عملية التخريب فــي رأس البئر للمضخات الغاطسة وغرفة التحكم بالإضافة الي تخريب المولد وسرقة الأسلاك الكهربائية وتخريب المعدات الهندسية لكل بئر، وهي تحدث يومياً لهذه الآبار.

وأضـــاف بأن عمليات التخريب كانت فــي الـــســـابـق بسيطة لكن مـــا يجري حالياً هو عملية تخريب ممنهجة، مشيراً إلــى أن عمليات الصيانة والبناء مــن جديد تحتاج الي شركات أجنبية لكي تقوم بإصلاح المعدات فضلاً عــلـى توفير الأموال اللازمة للصيانة.

ومنظومة الحساونة - سهل الجفارة تعتبر المزود الرئيسي للاحتياجات المائية لطرابلس البالغ عـــدد سكانها مليوني نسمة، وأي عطل يحدث فــي المسار الجنوبي يؤدي إلــى توقف المياه عـــن كافة المناطق ويبلغ استهلاك الـــعــاصــمـة الليبية يومياً حوالي 540 ألف لتر مــن الماء الصالح للشرب.

وفـــي مطلع الثمانينيات، بدأ مشروع النهر الصناعي فــي جلب المياه مــن جــــنـوب إلــى شمالها عبر ضخ المياه الجوفية مــن وســـط الصحراء عبر أربعة أنابيب عملاقة يبلغ الواحد منها أربعة أمتار بكلفة ناهزت 30 مليار دولار أميركي، يشارك فيها الليبيون عبر ضريبة مستقطعة مــن رواتب العاملين، استمرت مــن عام 1983 حتى 2011، إلــى أن ألغاها المجلس الانتقالي بعد ثورة 17 فبراير/شباط.

وتمتد أنابيب المياه مــن حقول آبار واحات الكفرة والسرير فــي الجنوب الشرقي وحقول آبار حوض فزان وجبل الحساونة فــي الجنوب الغربي، حتى تصل جميع المدن التي يتجمع فيها السكان فــي الشمال.

وليبيا بلد محدود الموارد الطبيعية بشكل كــــبـيـر، تشكل الصحراء القاحلة 90% مــن مساحته المقدرة بنحو 1.8 مليون كيلومتر مربع.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (ليبيا: خسائر بقيمة 18 مليون دولار نتيجة عمليات تخريب آبار مياه) من موقع (العربي الجديد)"

السابق ناسا تنشر صورة مذهلة "للألعاب النارية السماوية"!
التالى علماء الفلك الروس يعلنون بداية موسم الغيوم الفضية النادرة