أخبار عاجلة
باكستان تكشف هوية منفذ اعتداء بلوشستان -

مأساة الروهينجا تتصدر أجندة اجتماع وزراء خارجية “التعاون الإسلامي”

مأساة الروهينجا تتصدر أجندة اجتماع وزراء خارجية “التعاون الإسلامي”
مأساة الروهينجا تتصدر أجندة اجتماع وزراء خارجية “التعاون الإسلامي”

الثلاثاء 1 مايو 2018 12:35 مساءً

- دكا: أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، الثلاثاء، أنها ستعقد جلسة “عصف فكري” الأسبوع المقبل، بشأن البعد الإنساني وعمليات الإغاثة المترتبة عــلـى الدول الأعضاء، وخاصةً المتعلق منها بمعالجة أزمـــة الروهينجا.

وأفادت المنظمة فــي بيان، أن الجلسة ستسلط الضوء “عــلـى النقص الكبير فــي المساعدات الموجهة إلــى الأماكن المنكوبة، فــي ظل تزايد عـــدد الكوارث والأزمات الإنـســانـيـة، وبخاصة تلك التي يتسبب به البشر مثل الحروب الأهلية والنزاعات”.

وذكر البيان أن “معاناة أقلية الروهينجا (فــي ميانمار) المسلمة تفرض نفسها بقوة عــلـى مؤتمر وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، المقبل فــي الـــعــاصــمـة البنغالية دكّا”.

ولفت إلــى أن “بنغلاديش تستضيف عــلـى حدودها المشتركة مـــع ميانمار، أكثر مــن مليون و300 ألف شخص فرّوا مــن المأساة المتواصلة فــي ولاية راخين (أركان)”.

ومن المرتقب أن تعقد الدورة الـ45 لمجلس وزراء الخارجية بالدول الأعضاء فــي منظمة التعاون الإسلامي، فــي دكا، السبت والأحد المقبلين.

وأشــــار البيان، أن الإحصاءات التي كشف عنها “مركز الأبحاث الاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية” (سيسرك)، والذي يتخذ مــن الـــعــاصــمـة التركية أنقرة مقراً له، أظهرت أرقاماً شديدة الخطورة.

وبيّن أنه، استناداً لتلك الإحصاءات، فإن “61.5 بالمائة مــن تعداد المهجّرين فــي جميع أنحاء الـــعــالــم، والذين يقدّر عددهم بأكثر مــن 25 مليون شخص، هم مــن الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي”.

وتابع أن “67 بالمائة مــن اللاجئين، هم أيضاً فــي الدول الأعضاء بالمنظمة”.

وأضـــاف أن “71 بالمائة مــن الأشخاص فــي جميع أنحاء الـــعــالــم مــن الذين يحتاجون إلــى مساعدات ضرورية، والذين يبلغ عددهم 89 مليون شخصاً، يقيمون كذلك فــي الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي”.

ولفت البيان، إلــى أن الدول الأعضاء متضررة ومضيفة فــي الوقت ذاته، حيث تعد 7 دول إسلامية مــن بـيـن 10 دول الأكثر استضافة للمشردين فــي الـــعــالــم.

وحسب معطيات الأمــم الـــمــتـحــدة، فر نحو 700 ألف مــن مسلمي الروهينجا مــن ميانمار إلــى بنغلاديش، بعد حملة قمع بدأتها قـــوات الأمـــن فــي أراكان فــي 25 أغسطس/آب 2017، ووصفتها المنظمة الدولية والولايات المتحدة بأنها “تطهير عرقي”.

وجراء تلك الهجمات، قتل مـــا لا يقل عـــن 9 آلاف شخص مــن الروهينجا، وذلك حتى 24 سبتمبر/أيلول 2017، حسب منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية. (الأناضول)

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مأساة الروهينجا تتصدر أجندة اجتماع وزراء خارجية “التعاون الإسلامي”) من موقع (القدس العربي)

السابق جمهورية لوغانسك الشعبية تتهم القوات الأوكرانية بقصف أراضيها مرتين خلال الـ 24 الساعة الماضية
التالى تامر حسني... ظاهرة مـــا زالت تتكرر