أخبار عاجلة
مسابح خـــاصـــة.. لقطط "وان" التركية -
الرصاص يعكر صفو نهائي الدوري الليبي! -

"نيويورك تايمز" تكشف أبرز ملامح أسئلة مولر لترامب فــي المقابلة المحتملة

"نيويورك تايمز" تكشف أبرز ملامح أسئلة مولر لترامب فــي المقابلة المحتملة
"نيويورك تايمز" تكشف أبرز ملامح أسئلة مولر لترامب فــي المقابلة المحتملة

الثلاثاء 1 مايو 2018 01:41 مساءً

- يواصل المحقق الأميركي الخاص بالتدخل الروسي المحتمل فــي انتخابات الرئاسة الأميركية 2016، عمله، وســـط تهديدٍ للرئيس دونالد بطرده. وبين تهديدٍ ووعيد، وتدرّج مشروع قانون فــي الكونغرس لحماية مولر مــن الطرد، وهو مشروع لا يحظى بكثير مــن الدعم "الجمهوري"، تبدو المقابلة المحتملة بـيـن ترامب ومولر، وكأنها تمثل "ذروة الإثارة" فــي فيلم التدخل الروسي الطويل.

وفـــي هذا الإطار، حصلت صــحــيـفــة " تايمز" الأميركية، عــلـى عشرات الأسئلة التي يرغب المحقق الأميركي الخاص بطرحها عــلـى ترامب، خلال أي مقابلة محتملة بينهما، لمعرفة المزيد حول علاقة الأخير بروسيا، وتحديد مـــا إذا كان ترامب عــمــل بنفسه عــلـى عرقلة سير التحقيق. وقد قدم مولر هذه الأسئلة إلــى فريق ترامب القانوني، فــي وقت سابق مــن العام الحالي، بحسب الصحيفة.

وتعتبر "نيويورك تايمز" أن لائحة الأسئلة التي جهزها مولر، وهي أكثر مــن 40 سؤالاً، هي بمثابة محاولة لاختراق تفكير الـــرئـيـس الأميركي، والوصول إلــى الهدف الذي يقف وراء أكثر تغريداته شراسة وإظهاراً لاستعداده للقتال، وكذلك الإطلاع عــلـى علاقاته بأفراد عائلته ومستشاريه المقربين.

كما أن الأسئلة تتطرق بشكل أساسي إلــى مسألة طرد ترامب لمدير وكــــالــة "أف بي آي" جايمس كومي، ولأول مستشاريه للأمن القومي، مايكل فلين، وكذلك إلــى لــقــاء حصل فــي عام 2016 فــي برج ترامب بـيـن مسؤولين عـــن حملته وشخصيات روسية أبدت استعدادها لإلحاق الضرر بالمرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية، وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

ولا تكتفي أسئلة مولر بهذا الجانب مــن التحقيق، كما تقول "نيويورك تايمز"، بحسب مـــا اطلعت عليه منها، إذ تتمحور هذه الأسئلة أيضاً حول أعمال ترامب وأي نقاشات حصلت بينه وبين محاميه الخاص، مايكل كوهين، وحول صفقة عقارية فــي ، وحول مـــا إذا كان الـــرئـيـس الأميركي عــلـى علم بأي محاولة لصهره جاريد ، لإنشاء قناة خلفية مـــع الروس خلال المرحلة الانتقالية فــي البيت الأبيض.

كذلك، يرغب مولر فــي سؤال ترامب عـــن أي علاقات أقامها مـــع روجر ستون جونيور، وهو مستشار قديم له ادعى أن بحوزته معلومات حول اختراق بريد الحزب الديمقراطي الأميركي. ويريد المحقق الأميركي الخاص، أيضاً، معرفة المزيد مــن التفاصيل حول رحلة ترامب فــي عام 2013 إلــى الـــعــاصــمـة الروسية، لمناسبة حفل انتخاب ملكة جمال الكون.

"
تبدو لائحة الأسئلة التي جهّزها مولر، محاولةً لاختراق تفكير الـــرئـيـس الأميركي والوصول إلــى الهدف الذي يقف وراء أكثر تغريداته شراسة

"

وتقول "نيويورك تايمز" إن الأسئلة توفر حتى الآن نظرة أكثر دقة داخل تحقيق مولر، المحاط بالسرية منذ تعيين الأخير، منذ مـــا يقارب العام. وتتمحور معظم هذه الأسئلة حول أي نشاط محتمل لعرقلة سير العدالة، وهي تظهر كيف كبر التحقيق فــي التدخل الروسي المحتمل بانتخابات الولايات المتحدة، ليشمل فحصاً لسلوك الـــرئـيـس الأميركي فــي السلطة.

ومن بـيـن الأسئلة، استفسارات حول أي نقاشات لترامب تتعلق بمحاولاته لطرد مولر نفسه، وما إذا كان الـــرئـيـس الأميركي مطلعا عــلـى إمكانية إصدار عفو خـــاص عـــن مايكل فلين.

وتظهر بعض الأسئلة أن مولر لا يزال يحقق بأي تنسيق محتمل بـيـن حملة ترامب الرئاسية وروسيا. ومن ضمنها، مثلاً، ماذا كان يعرف حول طلب مسؤولين فــي الحملة مساندة روسية، بمن فيهم بول مانافورت.

وتسلط الأسئلة الضوء، بحسب رأي "نيويورك تايمز"، عــلـى الأشهر الـ15 الأولى مــن عهد ترامب، التي اتسمت بالفوضى. ويرغب مولر فــي طرح أسئلة تتمحور حول تهديدات علنية أطلقها ترامب، وتصريحات متضاربة صدرت عنه وعن فريقه فــي البيت الأبيض، وحول لــقــاء سري حصل فــي أحد المنتجعات، وشهادات "دراماتيكية" شهدها الكونغرس.

ويسعى مولر للحصول عــلـى معلومات مــن ترامب حول علاقته بروسيا، وما إذا كان قد ناقش خلال حملته مسألة لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير ، أو مـــا إذا كان قد ناقش مـــع أطراف معينة مسألة العقوبات المفروضة عــلـى موسكو أو لــقــاء بوتين.


ومن الأسئلة التي أعدها مولر، والتي تتعلق بمدير "أف بي آي" الـــســـابـق، جايمس كومي، هي لماذا كان ترامب يتحدث فــي مــعــرض هجومه عــلـى كومي، عـــن أن طرد الأخير حصل بسبب التحقيق الروسي، وليس بسبب أدائه المهني، أو مـــا إذا كان قد التزم بسياسة وزارة العدل الأميركية.

ويرد السؤال حول كومي عــلـى الشكل التالي: "فــي مـــا يتعلق بقرار طرد السيد كومي: متى اتخذ، ولماذا؟ مــن لعب دوراً فــي ذلـك؟ ولماذا قلتم أمام الروس أن طرد كومي قد أزال الضغط؟".

مــن جهتها، تنقل صــحــيـفــة "وول ستريت جورنال"، عـــن مصدر مطلع، أن عمدة مـــديـنـة نيويورك الـــســـابـق، رودي غولياني، وهو عضو فــي الفريق الذي يمثل ترامب فــي التحقيق الروسي، قد التقى بمولر الأسبوع الماضي، لبحث المقابلة المحتملة مـــع الـــرئـيـس.

أما السؤال الملح الذي يبحث فريق ترامب عـــن جواب له، فهو مـــا إذا كان فريق المحققين "قد خرج بأي استنتاج حول المصداقية"، بحسب مـــا أشار غولياني فــي مقابلة أجراها الأسبوع الماضي.

فهل يفضل فريق مولر الخاص كومي عــلـى ترامب، عندما يتعلق الكلام بالمصداقية؟

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ("نيويورك تايمز" تكشف أبرز ملامح أسئلة مولر لترامب فــي المقابلة المحتملة) من موقع (العربي الجديد)"

التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها