أخبار عاجلة

ترقب بريف حمص الشمالي لنتائج اجتماع "نهائي" مـــع الروس

ترقب بريف حمص الشمالي لنتائج اجتماع "نهائي" مـــع الروس
ترقب بريف حمص الشمالي لنتائج اجتماع "نهائي" مـــع الروس

الثلاثاء 1 مايو 2018 02:32 مساءً

- يسود هدوءٌ نسبي فــي مناطق ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، اليوم الثلاثاء، مـــع استمرار هدنةٍ، أعلنت ظهر أمس، لمدة أربع وعشرين ساعة، مــن المقرر أن تنتهي مـــع اختتامِ اجتماعٍ "نهائي"، يُعــقــد اليوم، فــي فندق السفير بمدينة حمص، بـيـن مفاوضين عـــن مناطق سيطرة المعارضة وضباط روس.

ومن المقرر أن يحسم، خلال الاجتماع، الذي سيعقد عند الساعة الثانية بعد ظهر اليوم، مصير مناطق سيطرة المعارضة بريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي. وكـــان الضباط الروس قدموا عرضهم، الذي يقضي بتسليم الفصائل سلاحها الثقيل والمتوسط، وخروج عناصرها بسلاحهم الخفيف مـــع المدنيين الرافضين لـ"التسوية" إلــى شـــمـــال سورية.

وعلم "الـــعــربـي الجديد" أنّ الضباط الروس أبلغوا الممثلين عـــن مناطق المعارضة السورية بأن اليوم هو المهلة الأخيرة لموافقة الفصائل عــلـى هذا العرض الروسي، وإلا فإن قـــوات النظام بدعم روسي، ستبدأ حملة عسكرية ضخمة فــي ريف حمص الشمالي.

وقــالـت الــمــصـــادر إنّ معظم ممثلي القرى والبلدات والمدن فــي مناطق ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، طلبت مــن الفصائل الموافقة عــلـى العرض الروسي، بحيث تخرج كافة الفصائل العسكرية إلــى إدلب وريف حلب، لتجنيب المنطقة عملية عسكرية ضخمة.

وأبلغ ضباط روس ممثلي مناطق سيطرة المعارضة أن شروط الاتفاق تتضمن أن تتعهد الشرطة العسكرية الروسية بضبط الأمـــن فــي المناطق التي ستخليها فصائل المعارضة، عــلـى أن يقوم المطلوبون للنظام بـ"تسوية" أوضاعهم، وأن تُعطى مهلة ستة أشهر لـ"المتخلفين عـــن الخدمة الإلزامية" فــي قـــوات النظام، قبل أن يسلموا أنفسهم لشُعب التجنيد.

وتذهب كافة المؤشرات إلــى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد بدء إخلاء الفصائل العسكرية لمناطق سيطرتها فــي ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، إذ إن هذه المناطق التي يقطنها نحو 350 ألف مدني، مُحاصرة بالأساس مــن قبل قـــوات النظام، وكــانت المعارضة قد سيطرت عليها منذ نحو ست سنوات.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (ترقب بريف حمص الشمالي لنتائج اجتماع "نهائي" مـــع الروس) من موقع (العربي الجديد)"

السابق يونكر يعتزم لــقــاء ترامب بواشنطن لبحث عـــدد مــن القضايا
التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها