أخبار عاجلة
عشر عادات خاطئة يمكن أن تدمر الكلى -
10 فوائد للأطعمة الحارة تعرف عليها -

مخيمات باريس تستقبل كل يوم 80 لاجئا جديدا

مخيمات باريس تستقبل كل يوم 80 لاجئا جديدا
مخيمات باريس تستقبل كل يوم 80 لاجئا جديدا

الثلاثاء 1 مايو 2018 02:46 مساءً

- / عمر آيدن / الأناضول

تستقبل مخيمات اللجوء المنتشرة فــي مناطق متعددة داخل الـــعــاصــمـة الفرنسية باريس، يومياً نحو 80 لاجئاً ومهاجراً جديداً، حسب صــحــيـفــة "لو باريزيان" المحلية.

ومع حلول فصل الربيع، تشهد مخيمات اللجوء التي تكثر فــي القسم الشمالي مــن الـــعــاصــمـة باريس، زيادة فــي عـــدد اللاجئين والمهاجرين الوافدين إليها.

وفـــي تصريح صحفي، أوضح ميشيل كادوت، والي منطقة "إيل دو فرونس" التابعة لباريس، إنّ المخيم الموجود ضمن حدود مدينته تمّ إخلاؤه 30 مرة منذ 2015، وأنه سيتم إخلاؤه مجددا خلال الأسابيع القادمة.

ويقطن نحو ألف لاجئ معظمهم مــن اريتريا والسودان وأفغانستان، فــي مخيمين بمنطقة "بورتو دو كلينيوكورت" الواقعة شمالي الـــعــاصــمـة باريس؛ حيث يعتمدون فــي معيشتهم عــلـى المساعدات المقدمة لهم.

ونتيجة لهدم مخيم "كاليه" الذي نقل الإعلام أنباء عـــن انتهاكات حـــقــوق الإنـســـان فيه بكثرة عام 2016، ازداد عـــدد اللاجئين فــي الشوارع بشكل كــــبـيـر.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلــى أن 5 آلاف و596 لاجئا كانوا يقيمون فــي المخيم المذكور، فــي حين تشير تحدثت تقارير أن عددهم ناهز الـ7 آلاف لاجئ.

ومطلع الشهر الماضي، دعا خبراء حـــقــوق الإنـســـان فــي الأمــم الـــمــتـحــدة، الــحــكــومــة الفرنسية إلــى توفير المياه النظيفة، وخدمات التنظيف للمهاجرين وطالبي اللجوء فــي الـــبـلاد.

وأصدر عـــدد مــن الخبراء، وعلى رأسهم ليو هيلر، المقرر الأمــمــي الخاص المعني بحقوق الإنـســـان فــي الحصول عــلـى مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي، بيانا مشتركا، ينتقدون فيه سياسة حيال طالبي اللجوء والمهاجرين فــي الـــبـلاد.

ولفت البيان إلــى أن المهاجرين وطالبي اللجوء فــي مخيمات "كاليه" و"غراند سينت" و"تارتينهيم" و"أنجيه" و"ديب" (شـــمـــال)، ومناطق أخرى يواجهون معاناة فــي الحصول عــلـى المأوى والمياء النظيفة، إلــى جانب نقص فــي دورات المياه ومراكز غسل الملابس.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(مخيمات باريس تستقبل كل يوم 80 لاجئا جديدا) من (وكالة الأناضول)

السابق “الأصالة والمعاصرة” المغربي بعد إلياس العماري.. عودة للمشهد أم مواصلة السقوط؟
التالى يديعوت أحرونوت: حزب الله جيش حقيقي وراكم الخبرات المتنوعة عــلـى مدى خمسة أعوام مــن القتال فــي سوريا