أخبار عاجلة
إسرائيل تقصف قطاع غزة -
السعودية تصنع أول روبوت متحدث بالعربية (فيديو) -

شاهد .. «بوشناق» فــي «أجراس العودة» ينتقد التخاذل الـــعــربـي بشأن القدس

شاهد .. «بوشناق» فــي «أجراس العودة» ينتقد التخاذل الـــعــربـي بشأن القدس
شاهد .. «بوشناق» فــي «أجراس العودة» ينتقد التخاذل الـــعــربـي بشأن القدس

الخميس 17 مايو 2018 04:36 مساءً

- يعكف الفنان التونسي «لطفي بوشناق»، عــلـى تلحين وتسجيل أغانِ تعبّر عما يحدث فــي الأراضي الفلسطينية المحتلة، فيصدر أغنية تلو الأخرى مــن دون أن تعنيه تفاصيل توزيعها ونشرها.

وتعكس الأغاني الأخيرة حالة مــن الحزن واضحة أمام هول الأحداث الأخيرة فــي وسقوط الشهداء والجرحى، ولكنها تحمل فــي ذات الوقت غضباً مــن الأنظمة العربية وتخاذلها بشأن القضية، فــي مسحة لا تخلو مــن سخرية فنية واضحة أصبحت تميز أعماله السياسية التي تعددت فــي السنوات الأخيرة، بحسب «الـــعــربـي الجديد».

وتبين هذه الأعمال تحولاً مهماً فــي مسيرة «بوشناق» الإبداعية، إذ تتوجه اهتماماته الفنية الأخيرة نحو الأحوال التونسية والعربية، نقداً وسخرية واقتراحاً جمالياً، ملتزماً بالقضايا فــي تفصيلها الصغير الشعبي، والتقاطاً لنفَس المواطن الـــعــربـي عــلـى مقهى أو فــي زقاق، وهو يعبّر عـــن استهزائه وعدم ثقته فــي الموقف الـــعــربـي الرسمي المتخاذل فــي أغلبه.

ويدفع فــي حول نقل السفارة الأمريكية إلــى المحتلة بالسخرية إلــى أبعد مدى، ويتضح أنه لا يحمل أي اسم مشارك فــي العمل، لا الشاعر ولا الملحن ولا المطرب ولا المخرج، فلا قيمة للأسماء ولا غرضا فــي الانتشار ولا رغبة فــي تحصيل أي نوع مــن ردود الفعل المباركة.

ويشهد المطرب والملحن التونسي تحولاً مهماً فــي حياته الفنية، إذ أن تحولات السنوات الأخيرة دفعت به إلــى المغامرة بالأغنية السياسية بجرأة أكبر، ومحاولة تحريك السواكن بشكل أوضح. ولم يتوقف عـــن التعاون مـــع صديقه الأقرب ورفيقه فــي السنوات الأخيرة، الشاعر «آدم فتحي».

المصدر | الخليج الجديد+الـــعــربـي الجديد

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (شاهد .. «بوشناق» فــي «أجراس العودة» ينتقد التخاذل الـــعــربـي بشأن القدس) من موقع الخليج الجديد

السابق الملك سلمان يرقص فور وصوله لملعب الجوهرة وهذا رد فعل تركي أل الشيخ (فيديو)
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات