أخبار عاجلة
مصرع القيادي الحوثي "علي الحاكم" فــي حجة -
صنعاء تعيش رمضان آخر استثنائيا -
ثالث دولة تنقل سفارتها فــي إسرائيل الى القدس -

سعر صرف الصواريخ

سعر صرف الصواريخ
سعر صرف الصواريخ

الخميس 17 مايو 2018 10:57 مساءً

- تحت العنوان أعلاه، كتب يفغيني ساتانوفسكي، فــي "كوريير" للصناعات العسكرية، حول الوضعية التي ينبغي أن تأخذها فــي الـــصـــراع بـيـن إسرائيل وإيران، بحيث تخرج رابحة.

ومما جاء فــي مقال ساتانوفسكي الطويل:

يبدو أن لن تضرب حاليا أهدافا إيرانية، سواء فــي الــجــمــهــوريـة الإسلامية نفسها أم فــي سوريا. وهذا واضح فــي الفترة حتى الرابع مــن نوفمبر، عندما يتم تجديد العقوبات ضد إيران: فالأمريكيون لا يفرضون هذه العقوبات مــن أجل القتال. خـــاصـــة وأن هجماتهم لا تحل أي شيء ولا يمكن أن تؤثر فــي أي شيء. إن التركيز الـــرئـيـس فــي سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران ليس عــلـى التأثير العسكري، إنما عــلـى محاولات خنق الـــبـلاد اقتصاديًا وتحفيز اضطرابات اجتماعية عــلـى خلفية الصعوبات الاقتصادية. مــن دون الولايات المتحدة، لن يدخل أي مــن حلفائها فــي حرب حقيقية مـــع إيران. وينطبق هذا أيضًا عــلـى إسرائيل، التي تسعى إلــى المشاركة فــي المواجهة مـــع إيران فقط إذا دخلتها الولايات المتحدة، عبر تشجيع واشنطن عــلـى الانسحاب مــن الصفقة النووية وتوجيه ضربة وقائية.

لكن وزارة الـــدفـــاع (الأمريكية) مـــا زالت تعارض أي عمليات عسكرية، عــلـى الأقل حتى تبدأ القوات الموالية لإيران العمل بنشاط ضد الـــجــيـش الأمريكي فــي المنطقة. هذا هو الضمان الـــرئـيـس بأن الولايات المتحدة لن تهاجم إيران عــلـى المدى المتوسط، عــلـى الرغم مــن كل التوقعات والخطب التي يوجهها القادة الإيرانيون.

الصفقة النووية، مسألة علاقة بـيـن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والعالم الـــعــربـي.

يحاول دونالد استعادة هيمنة واشنطن الكاملة عــلـى حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين والعرب. هذه استراتيجية وليست تكتيكا. لذلك، فإن الحديث عـــن رحيل الأمريكيين مــن لا معنى له، مـــا دامت هناك. هذه مسألة جيوسياسية. شيء آخر هو أن ترامب يحاول، كرجل أعمال، فــي المقام الأول تمويل هذه الإقامة (بقاء القوات الأمريكية فــي المنطقة) عــلـى حساب الحلفاء، وكثير مما يفعله يرجع إلــى ذلـك.

المقالة تعبر فقط عـــن رأي الصحيفة

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (سعر صرف الصواريخ) من موقع (RT Arabic (روسيا اليوم))"

السابق أتلتيكو مدريد بطلا للدوري الأوروبي .. (فيديو)
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات