أخبار عاجلة
منظمو مونديال 2022: ندرس جدوى مشاركة 48 منتخبا -
مفاجآت بالتشكيل المثالي لكأس الـــعــالــم 2018 -
بسبب الملل.. مدرب أيسلندا يعلن استقالته -
روسيا قد تنشئ محطة فضاء قريبة مــن القمر -

كيف سيطبق اردوغان النظام الرئاسي الجديد؟

كيف سيطبق اردوغان النظام الرئاسي الجديد؟
كيف سيطبق اردوغان النظام الرئاسي الجديد؟

الأحد 1 يوليو 2018 12:20 صباحاً

- إسطنبول ـ « الـــعــربـي»: انتهت الانتخابات البرلمانية والرئاسية الأهم فــي تاريخ ، الأحد، بفوز الـــرئـيـس رجب طيب اردوغان بمنصب الـــرئـيـس وفوز «تحالف الجمهور» مــن حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية بالأغلبية فــي البرلمان المقبل.
وعلى الرغم مــن أهمية استحقاق الانتخابات فــي حد ذاته، إلا أن الاستحقاقات المقبلة لا تبدو أقل أهمية كونها تتعلق ببناء نظام الحكم الجديد فــي الـــبـلاد، إذ أن هذه الانتخابات جرت بموجب نتائج التعديلات الدستورية التي اقرت فــي نيسان/أبريل مــن العام الماضي وتم بموجبها إقرار تحويل نظام الحكم فــي الـــبـلاد مــن برلماني إلــى رئاسي.
وعقب الانتخابات مباشرة، بدأ العمل عــلـى تطبيق هذا النظام الجديد بشكله المختلف وتفاصيله التي تطرح وتُقر وستطبق لأول مرة فــي تاريخ الـــبـلاد والمتعلقة بطريقة تنصيب الـــرئـيـس وانعقاد البرلمان وتشكيل الــحــكــومــة المقبلة، إلــى جانب تعيين نواب الـــرئـيـس والصلاحيات التي سوف يتمتع بها الـــرئـيـس والبرلمان وطريقة الفصل بينهما.

انعقاد البرلمان وتنصيب الـــرئـيـس

مــن المقرر أن تبدأ أولى الخطوات الفعلية لتطبيق نظام الحكم الجديد فــي تركيا مـــع إعلان النتائج الرسمية النهائية، والتي ستتم فــي الخامس مــن الشهر المقبل حسب مـــا أكــــد سعدي غوفان، رئـيـس اللجنة العليا للانتخابات، وهي النتائج التي لن تشهد تغييراً لحقيقة فوز اردوغان بالرئاسة وتحالف الجمهور فــي البرلمان.
وعقب الإعلان عـــن النتائج النهائية الرسمية، سوف تنعقد أولى جلسات البرلمان التركي الجديد فــي الثامن مــن الشهر المقبل، وذلك برئاسة أكبر أعضائه سناً، ولكن وفـــي ظل الوضع الصحي السيئ لأكبر أعضاء البرلمان دينيز بايكال، النائب عـــن حزب الشعب الجمهوري المعارض، لم يتقرر بعد مـــا إن كان هو مــن سيرأس الجلسة الأولى أم سيتم نقل هذه الصلاحية لثاني أكبر أعضاء البرلمان سناً.
وفـــي خطوة متوقعة، أعلن حزب الحركة القومية، الخميس، أنه لن يتقدم بمرشح خـــاص به لمنصب رئـيـس البرلمان، وسيدعم مرشح العدالة والتنمية الذي سيحسم منصب رئـيـس البرلمان بسهولة مــن خلال مقاعد «تحالف الجمهور» الـ344 مــن أصل 600 مقعد.
وخلال وعقب إجراءات انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان، سوف تعقد إجراءات حلف اردوغان لليمين الدستوري ضمن حفل تنصيب لم تتقرر بعد فقراته بشكل نهائي ولكنه سيكون مختلفاً عـــن الـــســـابـق بشكل كــــبـيـر، حسب مــصـــادر تركية.
والثلاثاء، عــقــد اردوغان اجتماعاً استمر ست ساعات ضم رئـيـس الـــوزراء وعددا مــن الـــوزراء وكبار الموظفين فــي الدولة فــي إطار رسم خريطة طريق المرحلة المقبلة المتعلقة بتنصيب الـــرئـيـس وتشكيل الــحــكــومــة وإعادة هيكلة نظام الحكم فــي الـــبـلاد.

نواب الـــرئـيـس

حسب التصريحات السابقة لاردوغان، فإن نظام الحكم الجديد سوف يشمل تعيين نواب للرئيس، وبينما لم يجر الإعلام عـــن عددهم بشكل واضح، لكن تسريبات عـــن تعيين نائبين عــلـى الأقل، امرأة ورجل، لكن ورغم اقتراب هذا الاستحقاق الكبير إلا أنه لم يتم طرح أسماء بقوة لهذا المنصب حتى الآن.
يعتقد عــلـى نطاق واسع أن اردوغان سوف يسعى إلــى إرضاء حليفه فــي «تحالف الجمهور» حزب الحركة القومية وذلك عبر منحه منصب أحد نواب رئـيـس الــجــمــهــوريـة، ولكن ورغم الحديث سابقاً عـــن تفكيره بتقديم هذا الطرح لرئيس الحزب دولت بهتشيلي، إلا أن التوقعات بأن الأخير ربما لن يقبل بهذا المنصب لشخصه، وعلى الأغلب سيتم منحه لأحد الشخصيات المحسوبة عــلـى الحزب. وتوقعت مــصـــادر تركية أن اردوغان بحث مـــع بهتشيلي مشاركة الأخير وحزبه فــي نظام الحكم الجديد، وذلك فــي الاجتماع الذي ضم، الأربعاء، بهتشيلي واردوغان وبن علي يلدريم، فــي إسطنبول، لكن لم تتسرب أي معلومات عـــن ملف نـائـب رئـيـس الــجــمــهــوريـة.
وإلى جانب ذلـك، جرى خلال الفترة الماضية طرح اسم أول رئيسة وزراء فــي تاريخ تركيا تانسو تشيلر،74 عاماً بقوة لتولي منصب نـائـب رئـيـس الــجــمــهــوريـة، حيث ظهرت تشيلر إلــى جانب اردوغان فــي الأيام الأخيرة مــن الحملة الانتخابية وأعلنت دعمها له عقب حضورها المهرجان الانتخابي المركز لاردوغان فــي إسطنبول.
كما يتم طرح اسم رئـيـس الـــوزراء التركي بن علي يلدريم الذي بات يعرف باسم «آخر رئـيـس وزراء فــي تاريخ تركيا» عقب إلغاء المنصب فــي النظام الجديد، حيث تتكهن الكثير مــن الــمــصـــادر بإمكانية منحه منصب رئـيـس البرلمان أو نـائـب رئـيـس الــجــمــهــوريـة، لكن كل التكهنات السابقة لم يتم تأكيدها حتى الآن بانتظار حسمها مــن قبل اردوغان الذي بدأ اجتماعات مكثفة لاختيار طاقمه الرئاسي للإعلان عنه عقب تنصيبه رسمياً.
 
تشكيل الــحــكــومــة

عقب أدائه اليمين الدستوري، وبدء ممارسة مهامه رسمياً وفقاً للنظام الجديد، سوف يعمل اردوغان عــلـى تشكيل الــحــكــومــة فــي أسرع وقت، وهي الخطوة التي ستشهد التاريخي الأبرز فــي النظام الجديد الذي سيلغي منصب رئـيـس الـــوزراء بشكل نهائي وستدار الــحــكــومــة بشكل مباشر مــن قبل الـــرئـيـس.
وفـــي تغيير جوهري آخر، لن يكون الـــرئـيـس مطالباً بتقديم حكومته للبرلمان مــن أجل منحها الثقة، وهنا سوف تنتهي سلطة البرلمان المباشرة عــلـى تمرير الــحــكــومــة، وسيمتلك اردوغان صلاحية كاملة فــي تشكيل الــحــكــومــة حسب رؤيته، وذلك عــلـى الرغم مــن امتلاكه الأغلبية البرلمانية التي تُمكنه مــن تمرير الــحــكــومــة عبر البرلمان أيضاً.
وحسب تصريحات سابقة لاردوغان، فإن عـــدد وزراء الــحــكــومــة الجديد سوف يتم تقليصه بشكل لافت، حيث سيتم خفض العدد مــن 26  إلــى 16وزيراً فقط، فــي خطوة يقول إنها تهدف إلــى تقليل البيروقراطية فــي الـــبـلاد والارتقاء بأداء نظام الحكم فــي كافة المجالات.
وبموجب النظام الجديد، يجب أن لا يكون أي وزير نائباً فــي البرلمان، وهو مـــا يؤشر إلــى أن الــحــكــومــة الجديدة سوف تشهد تغييراً جوهرياً عـــن ا السابقة، وذلك لأن معظم وزراء الــحــكــومــة الأخيرة تم ترشيحهم فــي الانتخابات البرلمانية الأخيرة وفازوا جميعاً بمقاعد برلمانية، وهو مـــا يدعم كلام اردوغان الـــســـابـق بأن الــحــكــومــة الجديدة سوف تتكون فــي درجة أساسية مــن «التكنوقراط» أي مــن مختصين وخبراء فــي مجال وزاراتهم.
لكن مــصـــادر تركية تحدثت عـــن إمكانية لجوء اردوغان إلــى الاستعانة ببعض الـــوزراء السابقين والذين نالوا عضوية البرلمان الجديد، وذلك بحثهم عــلـى الاستقالة مــن البرلمان قبيل مراسم أول جلسة برلمانية وهو مـــا يضمن للحزب منح المقعد لنائب آخر مــن الحزب نفسه، وهو مـــا يرجح – ربما- استقالة بعض النواب فــي الأيام المقبلة، ضمن تحرك يهدف إلــى منحهم مناصب وزارية فــي الــحــكــومــة المقبلة.
كما لا يعرف حتى الآن مـــا إن كانت الــحــكــومــة المقبلة سوف تضم وزراء مــن حزب الحركة القومية أو محسوبين عليه باعتباره الحزب الضامن للأغلبية البرلمانية للعدالة والتنمية، ويتوقع أن يشكل ضغطاً عــلـى اردوغان للحصول عــلـى حصة فــي نظام الحكم الجديد.

الوزارات 

بموجب النظام الجديد سوف يتم تقليص عـــدد الوزارات بشكل لافت، مــن خلال إلغاء وزارات ودمج أخرى ببعضها فــي خطوة يقول اردوغان إنها تتضمن خفض المناصب المختلفة فــي الــجــمــهــوريـة بشكل كــــبـيـر لكنها ستضمن سرعة فــي تقديم الخدمات والحلول وزيادة فــي الإنتاج والتوفير فــي الوقت. ومن المقرر أن يتم دمج وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية، مـــع وزارة العمل والضمان الاجتماعي، تحت مسمى «وزارة العمل والخدمات الاجتماعية والأسرة». كما سيتم دمج وزارة العلوم، والصناعة، والتكنولوجيا، مـــع وزارة التنمية، ليصبح اسم الوزارة الجديدة «وزارة الصناعة والتكنولوجيا».
ودمج وزارة الجمارك والتجارة مـــع وزارة الاقتصاد تحت مسمى «وزارة التجارة» وزارة الغذاء والزراعة والثروة الحيوانية سيتم دمجها كذلك مـــع وزارة الغابات وشؤون المياه، لتصبح تحت مسمى «وزارة الزراعة والغابات». أما وزارتا الخارجية والاتحاد الأوروبي فسيتم دمجهما تحت مسمى «وزارة الخارجية».

9 لجان و4 مكاتب 

كما سيشهد النظام الجديد إنشاء 9 لجان جديدة، وهي: لـــجــنـة سياسات الإدارة المحلية، ولجنة السياسات الاجتماعية، ولجنة سياسات الصحة والغذاء، ولجنة سياسات الثقافة والفن، ولجنة سياسات القانون، ولجنة سياسات الأمـــن والخارجية، ولجنة سياسات الاقتصاد، ولجنة سياسات التربية والتعليم، ولجنة سياسات العلوم والتكنولوجيا والحداثة.
وإلى جانب ذلـك، سيتم تأسيس 4 مكاتب ستعمل مـــع رئـيـس الــجــمــهــوريـة مباشرة، وهي: مــكـتـب الموارد البشرية، ومكتب الاستثمار، ومكتب التمويل، ومكتب التحول الرقمي، وهي مكاتب تهدف فــي الدرجة الأولى إلــى إدارة اقتصاد الـــبـلاد وتطويره بشكل كــــبـيـر، إلــى جانب تعزيز التحول الرقمي.

الصلاحيات والرقابة 

وبينما يعتبر معارضون وجهات غربية أن نقل السلطات التنفيذية إلــى الـــرئـيـس بشكل واسع بما يشمل تعيين الـــوزراء وكبار القضاة وإقرار الميزانية وإصدار المراسيم شكلاً مــن «الديكتاتورية والاستبداد» قـــال اردوغان إنه ومن خلال النظام الجديد يتم تأسيس «بنية» تعمل عــلـى مأسسة آليات التشاور واتخاذ القرارات بشكل أسرع وتنفيذها بشكل سليم.
فــي حين قـــال الـــمــتــحــدث باسم الــحــكــومــة التركية، بكر بوزداغ، إن «النظام الرئاسي الجديد ليس نظام الرجل الواحد بل هو نظام يحمي الديمقراطية بإرادة الشعب» معتبراً أن «بقاء رئـيـس الــجــمــهــوريـة ضمن حزبه لا يعيق أداء عمله باستقلال وحيادية».
وتقول المعارضة إن اردوغان سعى إلــى تهميش دور البرلمان المقبل وسحب الصلاحيات منه، فــي مـــا اعتبر مصطفى شانطوب، رئـيـس اللجنة الدستورية فــي البرلمان التركي، إن «تشكيلة البرلمان عقب الانتخابات المقبلة، سيكون لها دور رئيسي فــي النظام الرئاسي المقبل، بعكس مـــا يروج له مــن أن النظام الرئاسي سيقلص دور البرلمان».
وعن دور البرلمان فــي النظام الجديد، يقول شانطوب: «التغييرات المقبلة فــي النظام الرئاسي، ستجري وفقاً للقوانين الدستورية وعبر البرلمان الذي سيصدر بدوره خلال الدورة التشريعية المقبلة، العديد مــن القوانين والتشريعات التي ستحدد مؤسسات نظام الحكم الجديد» معتبراً أن النظام البرلماني الـــســـابـق كان يمنع مسائلة البرلمان للحكومة كونها نالت الثقة مــن الأغلبية البرلمانية التي تعطل محاسبتها، وقــال: «النظام الجديد يتيح للبرلمان مراقبة أداء الــحــكــومــة بشكل أقوى».

كيف سيطبق اردوغان النظام الرئاسي الجديد؟
التنصيب والوزارات والصلاحيات ودور البرلمان
إسماعيل جمال

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (كيف سيطبق اردوغان النظام الرئاسي الجديد؟) من موقع (القدس العربي)

السابق العفاسي فــي تغريدة صادمة: وما عليّ إذا لم تفهم البقر؟!
التالى القفز عــلـى النقدية الأدبية العراقية