أخبار عاجلة

إيران: استجابة السعودية لطلب ترامب يهدد عضويتها فــي "أوبك"

إيران: استجابة السعودية لطلب ترامب يهدد عضويتها فــي "أوبك"
إيران: استجابة السعودية لطلب ترامب يهدد عضويتها فــي "أوبك"

الأحد 1 يوليو 2018 01:08 صباحاً

- تواجه خيارات صعبة بـيـن تلبية  دونالد بزيادة الإنتاج مليوني برميل وبين عضويتها فــي منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، ذلـك أن زيادة الإنتاج بهذا الحجم يخالف سقف الإنتاج الذي تحدده"أوبك" لكل دولة، كما يتعارض مـــع اتفاق أوبك والمنتجين خارجها الأسبوع الماضي.

وتنتج السعودية حالياً حوالى 10.3 ملايين برميل. وذكرت تقارير الأسبوع الماضي أنها سترفع حجم إنتاجها إلــى 10.8 ملايين برميل يومياً.

وفـــي حال تلبيتها لطلب ترامب، فإن إنتاجها سيرتفع إلــى 11.8 مليون برميل.

وفـــي هذا الصدد، قـــال ممثل إيران لدى المنظمة البترولية، حسين كاظم بور أردبيلي، فــي حديث اليوم مـــع وكــــالــة "بلومبيرغ": "إذا وافقت السعودية عــلـى طلب الـــرئـيـس الأميركي ترامب بزيادة حجم الإنتاج مليوني برميل، فإن ذلـك يعني أنه يطلب منهم مغادرة  المنظمة".

وأضـــاف: "نحن 15 دولة فــي اتفاق زيادة الإنتاج ولا يمكن لدولة واحدة بمفردها زيادة مليوني برميل، مـــا لم تتخلَّ عـــن أوبك".

وحسب لوائح منظمة "أوبك"، يتخذ قـــرار زيادة الإنتاج بالإجماع، ولا يمكن اتخاذ أي قـــرار فــي المنظمة بشأن زيادة سقوف الإنتاج للدول أو خفضها مـــا لم توافق عليه جميع الدول الأعضاء.

وكــانت المنظمة قد وافقت فــي اجتماعها يوم 22 يونيو/ حزيران الجاري عــلـى زيادة الإنتاج بحوالى مليون برميل يومياً مــن الناحية الاسمية، ولكن مــن الناحية العملية، فإن الزيادة لا تتجاوز 700 ألف برميل. وذلك ببساطة لأن معظم دول المنظمة تنتج بطاقتها القصوى، وليس لديها طاقة إنتاج فائضة حتى تتمكن مــن المشاركة.

وكــانت وكــــالــة الطاقة الدولية قد قدرت قبل عامين الطاقة الفائضة للسعودية بما يراوح بـيـن مليوني برميل ومليون و2.5 مليون برميل. ولكن خلال العام الجاري واجهت بعض الحقول السعودية مشاكل فــي الإنتاج، ومن بينها حقل غوار الضخم. 

وقــال أردبيلي: "فــي حال فعلت السعودية مـــا طلبه منها الـــرئـيـس ترامب، فإننا سنشهد مغادرتها المنظمة البترولية". وفـــي الواقع، فإن  لقرار زيادة إنتاج النفط بل تصطف إلــى جانبها دول أخرى مــن بينها فنزويلا.

ويسعى الـــرئـيـس ترامب الذي سيخوض حزبه الانتخابات فــي أكتوبر/ تشرين الأول المقبل إلــى ضرب عصفورين بحجر واحد عبر طلب زيادة إنتاج السعودية النفطي: خفض أسعار الوقود فــي الولايات غير النفطية، ثم .

وفـــي الصدد ذاته، اتهم المرشد الإيراني، علي خامنئي، اليوم السبت بمحاولة تأليب الإيرانيين عــلـى حكومتهم.

وحسب "رويترز"، خسر الريال الإيراني مـــا يصل إلــى 40% مــن قيمته منذ إعلان ترامب انسحاب واشنطن مــن الاتفاق النووي مـــع إيران.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (إيران: استجابة السعودية لطلب ترامب يهدد عضويتها فــي "أوبك") من موقع (العربي الجديد)"

السابق سلامة لمجلس الأمـــن: ليبيا تنهار ولا يمكن استمرار الوضع الراهن
التالى روسيا أقامت إحدى أفضل بطولات كأس الـــعــالــم لكرة القدم باعتراف الجميع