أخبار عاجلة
موسكو: مستعدون لتنفيذ مخرجات قمة هلسنكي -
كيف سيغير الذكاء الاصطناعي مستقبل الحج؟ (فيديو) -

ترامب ضد بوتين: الغرب واثق مــن أن الكرملين عــلـى استعداد للاستسلام

ترامب ضد بوتين: الغرب واثق مــن أن الكرملين عــلـى استعداد للاستسلام
ترامب ضد بوتين: الغرب واثق مــن أن الكرملين عــلـى استعداد للاستسلام

الأحد 1 يوليو 2018 06:51 صباحاً

- تحت العنوان أعلاه، كتب أندريه بولونين، فــي "سفوبودنايا بريسا"، حول مـــا يمكن انتظاره مــن لــقــاء زعيمي الولايات المتحدة وروسيا.

وجاء فــي المقال: مـــا الذي يمكن توقعه مــن الاجتماع بـيـن وترامب، الذي يمكن أن يجري فــي هلسنكي، كما تقول بعض الصحف، هل سيقوم الكرملين بمحاولة جديدة للصداقة مـــع ؟

للإجابة عـــن هذا السؤال لجأت "سفوبودنايا بريسا" إلــى كــــبـيـر الخبراء فــي مركز الدراسات العسكرية-السياسية بمعهد الحكومي للعلاقات الدولية، أستاذ العلوم السياسية، ميخائيل ألكسندروف، فقال للصحيفة:

فــي النخبة الروسية، هناك طبقة مــن الناس ميالة بوجهات نظرها للغرب، وهي تنتظر دائما شيئا مـــا مــن الغرب، فعندما بدأ يخوض الانتخابات، رأوا فــي ترشيحه إمكانية لتغيير السياسة الأمريكية. وعندما وصل إلــى السلطة، أصبح واضحًا أنه لا ينوي تقديم أي تنازلات لروسيا. إنما عــلـى العكس، هو يتشدد فــي السياسة تجاه الكرملين. ومع ذلـك فالمجموعة الميالة للغرب فــي النخبة الروسية تحافظ عــلـى نفوذها وتتابع تأثيرها فــي الـــرئـيـس بوتين.

وما الذي تريده هذه المجموعة؟

لقد ربط هؤلاء الناس حياتهم المهنية وأعمالهم التجارية بالعلاقات مـــع الغرب، وهم بحاجة إلــى الضغط لتمرير الخط المؤيد للغرب بتقديم تنازلات لأمريكا.

هذه الأفكار، تنزلق خطوة فخطوة. (يقولون) مثلا: وافق عــلـى إدخال قـــوات حفظ سلام إلــى دونباس، أو تخل عـــن إيران للأمريكيين. بحجة أننا لا نحتاج إلــى طهران، إنها حضارة مختلفة عموما، ولماذا نساند نظام آيات الله، فمن الأفضل أن نكون أصدقاء مـــع الغرب.
ومن خلال الدفع بهذه الأفكار، تأمل الدوائر الليبرالية أن يقدم بوتين تنازلات، مقابل تخفيف الغرب الضغط عــلـى .

هل يعني ذلـك أن مــحــادثـات بوتين وترامب ستنتهي إلــى لا شيء؟

إذا أظهر بوتين مبدأية، ولم ينقد للوبي المؤيد للغرب، فستنتهي إلــى لا شيء. أو سوف يقدم الـــرئـيـس الروسي تنازلات مــن جانب واحد.. ليس بالضرورة حول إيران ودونباس. يمكن أن يكون ذلـك، عــلـى سبيل المثال، فــي مراقبة الأسلحة الفرط صوتية، التي تتخلف الولايات المتحدة فيها عنا.

هنا، ينبغي فهم أن الولايات المتحدة الأمريكية وترامب فــي حاجة إلــى هذا الاجتماع لتلمّس موقف موسكو. وبالنسبة للكرملين اللقاء مـــع ترامب مفيد لأنه يوضح أننا يمكننا التحدث مـــع الولايات المتحدة بوصفنا ندين. ولنظهر لأوروبا أن سياستنا الخارجية لم تدق إسفينا بيننا.

إلا أننا لن نتمكن أبدا مــن اللعب عــلـى التناقضات بـيـن الولايات المتحدة وأوروبا. وقد قامت موسكو بمثل هذه المحاولات منذ نهاية الـــحــرب العالمية الثانية. بدلا مــن ذلـك، "الولايات المتحدة وأوروبا "لعبتا بنا"، عبر إيهامنا بتناقضات فيما بينهما.

إذا كانوا فــي الكرملين يذكرون ذلـك، فإن مباحثات بوتين وترامب لن تغير شيئا يذكر.

المقالة تعبر فقط عـــن رأي الصحيفة

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (ترامب ضد بوتين: الغرب واثق مــن أن الكرملين عــلـى استعداد للاستسلام) من موقع (RT Arabic (روسيا اليوم))"

السابق زياد الرحباني يحكي مّا فعله به البيانو وعن زواجه مــن صحفية!
التالى جمهورية لوغانسك الشعبية تعلن الالتزام بنظام وقف إطلاق النار