الاستخبارات الأميركية: بيونغ يانغ لا تريد التخلي بالكامل عـــن الترسانة النووية

الاستخبارات الأميركية: بيونغ يانغ لا تريد التخلي بالكامل عـــن الترسانة النووية
الاستخبارات الأميركية: بيونغ يانغ لا تريد التخلي بالكامل عـــن الترسانة النووية

الأحد 1 يوليو 2018 09:14 صباحاً

- تعتقد أجهزة الاستخبارات الأميركية أن كوريا الشمالية لن تتخلى تماما عـــن ترسانتها النووية وتبحث عـــن طرق لإخفاء عـــدد مــن الأسلحة والمنشآت، حسبما ذكرت صــحــيـفــة " بوست".

- سبوتنيك. ووفقا لمصادر الصحيفة فــي إشارة إلــى بيانات واردة بعد القمة فــي سنغافورة، فمن غير المرجح، أن تقوم بيونغ يانغ فعليا بنزع السلاح النووي بالكامل.

وخلصت إدارة الاستخبارات فــي وزارة الـــدفـــاع الأميركية إلــى أن الــــمــسـؤولــيـن الكوريين الشماليين يبحثون عـــن طرق لإخفاء عـــدد الرؤوس الحربية النووية والصواريخ و كذلك عـــدد المنشآت النووية وأنواعها.

و ذكرت قناة "إن بي سي" التلفزيونية، فــي وقت سابق، أن سلطات كوريا الشمالية، وفقاً لأجهزة الاستخبارات الأميركية، تواصل العمل فــي منشآت نووية سرية، وعلى وجه الخصوص، لإنتاج الوقود للصواريخ النووية.

وكــانت قمة وكيم جونغ أون التاريخية، قد عقدت فــي سنغافورة، يوم 12 حزيران/يونيو الفائت، ويعتبر هذا أول لــقــاء يجمع بـيـن رئيسي الدولتين فــي تاريخ العلاقات بينهما، وذلك بعد عقود مــن التوتر بـيـن البلدين، عــلـى خلفية عـــدد مــن الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.

وقــال ترامب عقب الاجتماع إنه وقع وثيقة "مفصلة" مـــع كوريا الشمالية، وأكــــد أن عملية نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية ستبدأ "بسرعة كبيرة". ووصف كيم جونغ أون بدوره، الوثيقة الختامية بأنها "بداية جديدة" فــي العلاقات بـيـن البلدين ووعد "بتغييرات كبيرة" فــي المستقبل.

وأفادت الوثيقة، بالتزام بوينغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية مــن الأسلحة النووية مقابل التزام الولايات المتّحدة بأمن كوريا الشمالية.

قامت كوريا الشمالية، فــي أيار/ مايو الماضي بتفجير ثلاثة مناجم مــن أصل أربعة فــي ميدان بونغيري ، حيث أجريت التجارب النووية.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الاستخبارات الأميركية: بيونغ يانغ لا تريد التخلي بالكامل عـــن الترسانة النووية) من موقع (وكالة سبوتنيك)"

السابق بالأرقام.. 2017 عام الحاجة إلــى المساعدات الإنـســانـيـة
التالى البيت الأبيض يصحح شطط مـــا نقله ترامب عـــن الملك سلمان بشأن زيادة إنتاج النفط