أخبار عاجلة
واشنطن غير مستعدة للتفاوض مباشرة مـــع طالبان -
انخفاض أسعار النفط لأقل سعر في 3 أشهر -

“سيدي بوسعيد” التونسية.. مـــديـنـة اللونين الأزرق والأبيض

“سيدي بوسعيد” التونسية.. مـــديـنـة اللونين الأزرق والأبيض
“سيدي بوسعيد” التونسية.. مـــديـنـة اللونين الأزرق والأبيض

الأحد 1 يوليو 2018 09:56 صباحاً

- :  فوق هضبة وعلى بعد 20 كيلومتراً، شـــمـــال الـــعــاصــمـة التونسية، تطل ضاحية “سيدي بوسعيد” عــلـى شاطئ البحر الأبيض المتوسط. 

ومع بداية كل فصل صيف، تشهد الـــمــديـنـة التي تسعى لاستقطاب الزائرين مــن كل مكان فــي الـــعــالــم، حركة سياحية مشهودة. 

وزائر تونس لا يمكنه القدوم إلــى الـــبـلاد دون أن يمرّ مــن “سيدي أبي سعيد” (الباجي)، وإن لم يحدث فكأنه لم يزر الـــبـلاد أبداً. 

وفـــي داخل الـــمــديـنـة، ولدى نزولك مــن محطة القطار الذي يحمل المسافرين منذ أكثر مــن قرن، مــن الـــعــاصــمـة باتجاه ضاحية المرسى، تمرّ بشارع طويل يؤدي إلــى أعلى الهضبة. 

وهناك، تجد محلات باعة التحف والأكلات التقليدية، مثل: “البابالوني” المغطى بحبات السكر، و”الكفتاجي” وغيرها. 

وأحد أشهر ملامح الـــمــديـنـة، البنايات التي تقتصر فــي دهانها عــلـى اللونين الأبيض للجدران، والأزرق للأبواب والشبابيك التقليدية. 

حتى أن أبواب “سيدي بوسعيد” أضحت أيقونة تباع فــي مجسمات صغيرة للزائرين. 

وعندما تصل إلــى المقهى العالي، يظهر لك أسفل الهضبة مرفأ الـــمــديـنـة، حيث ترسو قوارب سياحية لعلها تقتفي أثر زوارق الفينيقيين (814-146 ق.م). 

وتشير تقديرات غير رسمية إلــى أن عـــدد زائري الـــمــديـنـة يقترب مــن 100 ألف زائر مــن تونس وخارجها، خلال عطلة فصل الصيف.

ومدينة “سيدي بوسعيد” هي أيضاً قرية الزهاد والمتصوفة، وجاءت تسميتها مــن الولي الصالح سيدي أبي سعيد الباجي (1156 – 1256) الذي أقام فيها للتعبد، ولا يزال مريدوه يقيمون حلقات الذكر فــي مرقده. (الأناضول)

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (“سيدي بوسعيد” التونسية.. مـــديـنـة اللونين الأزرق والأبيض) من موقع (القدس العربي)

السابق إندبندنت: كيف كان بوتين المستفيد الوحيد مــن قمة هلسنكي؟
التالى مصر تستعد لإنشاء صندوق سيادي برأس مال ضخم