أخبار عاجلة
"الحرس الأبيض": يالها مــن صدفة يا بولغاكوف -
مصادر: انفراجة في ملف تعيين 3636 معلمة بديلة -
رئـيـس بوليفيا: ترامب عدو للبشرية -

مهرجان "بياف": جوائز فخرية

مهرجان "بياف": جوائز فخرية
مهرجان "بياف": جوائز فخرية

الأحد 1 يوليو 2018 10:11 صباحاً

- أول مــن أمس، احتفلت بدورتها التاسعة، فــي حفل أقيم فــي وســـط بيروت التجاري. حفل حضره عـــدد كــــبـيـر مــن الفنانين اللبنانيين والعرب والعالميين. السهرة نقلتها سبع محطات تلفزيونية، بحسب مـــا قالته المقدمة، ريما نجيم. لكنها لم تخلُ مــن المجاملات التي تسيطر عــلـى مثل هذه المناسبات، والجوائز الفخرية لمجرّد تنظيم المهرجان.

لا مبرر حقيقيا لكل هذا الجمع مــن الناس، ثمة "كباش" بـيـن بعض النافذين أو المتسلقين سلم الشهرة فــي عــلـى المناسبة، لإقامة مثل هذه العروض. لا معايير لأجندة الفائزين بجائزة "بياف". "عجقة" استثنائية مــن أجل التسابق عــلـى الأضواء والشاشات المحيطة وعدسات المصورين، وتزاحم بـيـن مندوبي المواقع الإلكترونية والمحطات التلفزيونية لسؤال واحد: "حدثينا عـــن سر الإطلالة ومن صمم الفستان، أو نفّذ هذا الماكياج". غرور زائد مــن قبل المذيعات، ومزايدات بـيـن الفنانات وحاضرات المهرجان.

يسأل المشاهد فــي منزله، مــن هم هؤلاء الناس؟ والذين بحسب "التقديم" هم متخصصون فــي عالم الموضة والإطلالات و"اللوك". تكاد المذيعة لا تصدق ضيفتها عندما يُذكر أمامها اسم أحد مصممي الأزياء أو خبير تجميل. كل هذا وأكثر فــي العرض أو الاحتفال الذي يستمر لأكثر مــن تسع ساعات. تسع ساعات كافية لعرض أزياء ممل وطويل، يختزل شرائح مــن مجتمعات وثقافات مختلفة.
الـــوزراء يجلسون عــلـى طاولات الدرجة الأولى، يصعدون وينزلون إلــى المسرح للتعريف عـــن فائز بالجائزة وتقديمها له، أسماء قديمة وأسماء جديدة لا رابط بينها سوى أنها اختيرت هذه السنة للفوز، لا مبرر مثلاً لفوز وائل كفوري بجائزة. لم يحقق كفوري طوال السنوات السابقة أي إنجاز يستحق منحه جائزة نالها قبل سنوات إلا الفراغ فــي الأسماء.
لا سبب وراء مشاركة وائل كفوري فــي الحفل إلاّ إقناعه بأنه فائز، وعليه يكسب المنظمون حضوره وغناءه عــلـى المسرح مجاناً، أو مقابل الجائزة الحدث. ماذا لو لم يكن كفوري فائزاً، هل كان سيأتي لإحياء الحفل؟ بالطبع لا.
أكثر مــن ذلـك، لماذا طُلب مــن زميله ملحم زين أن يمنحه الجائزة، لمجرد أن يقف فــي "الكادر" مغنيان ويتبادلا المجاملات مباشرة عــلـى الهواء؟
الاستعانة بنجوم ليست جديدة عــلـى المهرجان، الممثل التركي خالد أرغش، أو السلطان سليمان فــي مسلسل"حريم السلطان" كان حاضراً، ليكرم بصورة فخرية، لا أعمال جديدة لآرغش، وكذلك الفنانة المصرية أنغام التي عُرِف عنها بأنها نجمة الأولى، رغم أن أنغام نالت الجائزة نفسها قبل سنوات، لكنها لم تغنّ، أو ترد التحية بمثلها، وأعطت زميلتها التونسية لطيفة المايكروفون لتُغني عنها عــلـى طريقة الـ"بلاي باك" كما حصل مـــع وائل كفوري.

لم يعرف السبب الحقيقي وراء تمنع عـــن حضور المهرجان وهي التي أعلنت أنها ستُكرم فــي المناسبة لتعود وتعتذر مــن متابعيها عبر "تويتر" وتكتب بأنها متوعكة ولا تستطيع المشاركة وتعلن اعتذارها، بشكل أساء عــلـى مـــا يبدو لإدارة المهرجان التي أغفلت اسم هيفا ولم تأت عــلـى ذكرها أو شرح أسباب عدم تمكن وهبي مــن الحضور.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مهرجان "بياف": جوائز فخرية) من موقع (العربي الجديد)"

السابق الكوريتان تعيدان فتح قناة الاتصال البحرية
التالى وزيـر بريطاني “غاضب” مزق خطط ترتيبات جمركية لبريكست تفضلها ماي