الصانداي تلغراف: إيران بـيـن عقوبات الخارج ومتشددي الداخل

الصانداي تلغراف: إيران بـيـن عقوبات الخارج ومتشددي الداخل
الصانداي تلغراف: إيران بـيـن عقوبات الخارج ومتشددي الداخل

الأحد 1 يوليو 2018 01:01 مساءً

- ـ نشرت صــحــيـفــة الصانداي تلغراف فقد تحدثت عـــن التطورات الأخيرة فــي إيران فــي مقال بعنوان “تظاهرات التجار تضغط عــلـى النظام الإيراني”. وفـــي التفاصيل تقول الصحيفة إن النظام الإيراني أصبح تحت ضغوط جديدة بسبب آثار الحظر الاقتصادي التي بدأت تظهر بعد انسحاب الولايات المتحدة مــن اتفاق لوزان النووي، إذ بدأت شرارة الاحتجاجات فــي الاندلاع مرة أخرى. والتجار الذين دعموا الإسلاميين فــي الإطاحة بنظام الشاه رضا بهلوي فــي أواخر سبعينيات القرن الماضي يثبتون أنهم قادرين، عــلـى حد تعبير الصحيفة، عــلـى زعزعة النظام الإيراني مرة أخرى بعدما نظموا مظاهرات وإضرابا استمرا ثلاثة أيام فــي قلب الـــعــاصــمـة التجاري. إلــى متى، إذن، سيظل الـــرئـيـس الإيراني، حسن روحاني، قادرا عــلـى الاستمرار فــي منصبه وهو يواجه ضغوطا مــن متشددي الداخل وحظرا اقتصاديا فــي الخارج وعقوبات مــن ساكن البيت الأبيض؟ وتقول الصانداي تلغراف إن المتشددين فــي الغالب دعموا الإضراب لزعزعة حكومة روحاني، ولا سيما أنه يتعرض لانتقادات منذ وصوله إلــى سدة الحكم فــي الفترة الأولى عام 2013، إذ يعارض المتشددون أي علاقات اقتصادية أو سياسية حاول روحاني ربطها مـــع الغرب. وتقول الصحيفة إن شهودا عـــيـان قد أكدوا أن المتشددين المقربين مــن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، تجولوا فــي منطقة البازار القديم فــي قلب الـــعــاصــمـة الإيرانية، طهران، وطالبوا أصحاب المتاجر بإغلاقها والمشاركة فــي الإضراب، كما أطلقوا عيارات نارية فــي الهواء فاستجاب لهم التجار. وتضيف الصانداي تلغراف أن المقربين مــن خامنئي أكدوا علنا أن الـــبـلاد ستكون أفضل حالا إذا رحل روحاني بحكومته حتى لو لم تكن هناك حكومة أخرى. ()

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (الصانداي تلغراف: إيران بـيـن عقوبات الخارج ومتشددي الداخل) من موقع (رأي اليوم)

السابق استديوهات التليفزيون المصري تلجأ إلــى سوق «المستعمل»
التالى 720 مستوطنًا إسرائيليًا يقتحمون المسجد الأقصى بحماية الاحتلال- (فيديو)