أخبار عاجلة
استيراد 1.1 مليون رأس أغنام لموسم حج العام الجاري -
أول تصريح لرونالدو بعد انتقاله إلــى يوفنتوس -
«تصريح أمني» لأهالي سيناء قبل العودة لمنازلهم -
5 سيارات تحافظ عــلـى قدراتها لسنين طويلة! -

"فلسطينيو الخارج" يطالب برفع الحصار و"العقوبات" عـــن غزة

"فلسطينيو الخارج" يطالب برفع الحصار و"العقوبات" عـــن غزة
"فلسطينيو الخارج" يطالب برفع الحصار و"العقوبات" عـــن غزة

الأحد 1 يوليو 2018 01:01 مساءً

- إسطنبول / صهيب قلالوة / الأناضول

طالبت "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج"، السبت، برفع الحصار الإسرائيلي والعقوبات التي تفرضها السلطة عــلـى قطاع .

جاء ذلـك فــي البيان الختامي لمؤتمر فلسطينيي الخارج، الذي بدأت فعالياته الجمعة، فــي مـــديـنـة إسطنبول، بمشاركة نحو 500 شخصية فلسطينية.

كما طالب بـ"رفع أشكال المعاناة والعقوبات الجماعية والفردية والتهجير كافة عـــن شعبنا الفلسطيني فــي أماكن اللجوء".

ودعا إلــى توفير العيش الكريم والحماية له، وإعطائه كافة حقوقه الإنـســانـيـة والمدنية".

وفـــي 19 مارس/آذار الماضي، هدد الـــرئـيـس الفلسطيني محمود عباس، باتخاذ "مجموعة مــن الإجراءات المالية والقانونية العقابية" (لم يعلن عـــن طبيعتها) ضد غزة "بهدف إجبار حركة عــلـى إنهاء الانقسام".

وتبع تهديد عباس تأخر صرف رواتب الموظفين الذين يتبعون للسلطة فــي القطاع عـــن الشهر ذاته، لنحو شهر، قبل أن يتم صرف 50% منها فقط، بداية مايو/أيار الماضي.

ويُقدّر عـــدد موظفي السلطة فــي قطاع غزة، بنحو 58 ألف موظف، حسب مؤسسة "الائتلاف مــن أجل النزاهة والمساءلة أمان" (غير حكومية مقرها ).

وعبر "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" عـــن رفضه "مشروع تصفية القضية الفلسطينية، واستهداف (وكــــالــة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطيين) الأونروا".

وحذر مــن "مخاطر استهداف وكــــالــة الأونروا وإضعافها، وما يتضمّنه مــن مساس بقضية اللاجئين الفلسطينيين".

وأكــــد أيضا "رفض المشروع التصفوي الجديد للقضية الفلسطينية المسمى بصفقة القرن".

وحذر ممّا يحمله مــن "تهديدات ومخاطر" عــلـى الفلسطينيين.

ودعا البيان الختامي إلــى إعادة بناء منظمة التحرير، باعتبارها الممثل الشرعي للفلسطينيين".

ونوه البيان إلــى أن "مهمة تطوير دور فلسطينيي الخارج ومشاركتهم فــي القرار الـــسـيـاسـي، يجب أن يستند إلــى إعادة هيكلة المنظمة، عبر انتخابات ديمقراطية نزيهة وشفافة".

وجاء المؤتمر -الذي انتهت فعالياته اليوم- فــي ظل تطورات سياسية وأمنية إقليمية ودولية بالغة الخطورة، خـــاصـــة تلك التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية وما بات يسمى "صفقة القرن".

وهدفت الاجتماعات إلــى مناقشة استكمال هياكل المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، واعتماد النظام الأساسي والعضوية، والخطة الاستراتيجية له.

وفـــي فبراير/شباط 2017، انطلق مؤتمر فلسطينيي الخارج مــن إسطنبول، متخذا مــن الـــعــاصــمـة اللبنانية بيروت مقراً له.

ويهدف المؤتمر إلــى إطلاق حراك شعبي، لتكريس دور حقيقي وفاعل لفلسطينيي الخارج فــي قضيتهم، والتركيز عــلـى الثوابت الوطنية.

وتتجاوز أعداد فلسطينيي الخارج 6 ملايين، حسب مــصـــادر غير رسمية، معظمهم لاجئون فــي ولبنان وسوريا ودول الخليج، فــي حين يعيش آخرون بدول أوروبية والولايات المتحدة ودول أخرى.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر("فلسطينيو الخارج" يطالب برفع الحصار و"العقوبات" عـــن غزة) من (وكالة الأناضول)

السابق الصانداي تلغراف: إيران بـيـن عقوبات الخارج ومتشددي الداخل
التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها