أخبار عاجلة
منظمو مونديال 2022: ندرس جدوى مشاركة 48 منتخبا -
مفاجآت بالتشكيل المثالي لكأس الـــعــالــم 2018 -
بسبب الملل.. مدرب أيسلندا يعلن استقالته -
روسيا قد تنشئ محطة فضاء قريبة مــن القمر -

كيف تعاملت إسرائيل تكنولوجيا مـــع الأنفاق؟ ..جنرال يجيب

كيف تعاملت إسرائيل تكنولوجيا مـــع الأنفاق؟ ..جنرال يجيب
كيف تعاملت إسرائيل تكنولوجيا مـــع الأنفاق؟ ..جنرال يجيب

الأحد 1 يوليو 2018 02:35 مساءً

- - عدنان أبو عامر

قـــال الضابط فــي سلاح المشاة الإسرائيلي، الجنرال يانيف أفيتان، إن "افتتاح منظومة العمل ضد الأنفاق هو عملية تاريخية غير مسبوقة، وقد خضنا طرقا معقدة حتى وصلنا لهذه المرحلة، بما يحفظ أمن الإسرائيليين فــي غلاف ، مــن خلال الدور الذي قام به للعثور عــلـى الحل التكنولوجي لمواجهة تهديدات مــن خلال شبكة الأنفاق التي أقامتها عــلـى طول الحدود".

 

وأضـــاف فــي مقابلة نشرتها صــحــيـفــة إسرائيل اليوم، وترجمتها "عربي21" أن "هذا الدور الكبير لمواجهة الأنفاق تجلى فــي منح رئـيـس الدولة لجائزة أمن إسرائيل لهذا العام للضباط والخبراء الذين وقفوا خلف إنجاز هذه المنظومة المتطورة لكشف الأنفاق وتدميرها، وقد أثبت عملنا التكنولوجي لمواجهة الأنفاق أن هذه التكنولوجيا علم يقترب مــن الخيال، لأن هذه المنظومة غيرت قواعد اللعبة مـــع حماس، وأضرت كثيرا بهذا السلاح الاستراتيجي الذي أقامته، وأنفقت عليه أموالا طائلة خلال السنوات الأخيرة".

وأكــــد أفيتان الذي يترأس وحدة الهجوم وجمع المعلومات فــي الكتيبة التكنولوجية للمشاة أن "هذا الجهد التكنولوجي لمواجهة أنفاق حماس اشترك فيه أفراد إدارة البحث والتطوير الأسلحة القتالية والبنية التكنولوجية بوزارة الـــحــرب، بالتعاون مـــع سلاح المشاة، وشركات الصناعات العسكرية رفائيل وألبيت، ومكتب رئـيـس الــحــكــومــة، وهو مـــا أثار إعجاب الكثير مــن جيوش الـــعــالــم التي تعتبر متطورة جدا مــن الناحية التكنولوجية، وحاولت التعامل مـــع هذا التهديد المسمى الأنفاق دون جدوى".

وأوضح أفيتان أن "الأنفاق شكلت لإسرائيل كابوسا تحت أرضي، فأنا مــن ســـكــان سديروت، ولا زلت أتذكر النفق الأول الذي تم اكتشافه فــي أبريل عام 2016 بواسطة التكنولوجيا المتجددة بعد عامين مــن انتهاء حرب غزة الأخيرة الجرف الصامد التي وقعت فــي مثل هذه الأيام مــن صيف 2014، حيث تم العثور عليه عقب عــمــل هندسي أرضي مــن البحث الطويل والمستمر حول النقطة الأولى التي يبدأها النفق".

ويشرح قائلا: "حينها، وقفت عند هذه النقطة، وطلبت مــن الحفار أن يقدح فــي الأرض هنا، كانت لحظة مؤثرة، ومشجعة للاستمرار بذات الطريق لكشف المزيد مــن الأنفاق، ثم تم تسجيل نجاحات أخرى فــي ذات الطريق ، حيث أعلن الـــجــيـش الإسرائيلي منذ أكتوبر عـــن كشف النفق العاشر عند معبر كرم أبو سالم فــي مايو الماضي".

وقــال إن "الهجوم المسلح الأول الذي نفذته حماس عبر الأنفاق كان فــي يونيو 2006، حين اختطفت الجندي غلعاد شاليط وقتلت جنديين آخرين وأصابت ستة، وفـــي حرب 2014 تواصل التهديد بالأنفاق بما بات يشكل مصدر قلق وخوف كــــبـيـر فــي الجبهة الــداخــلـيـة الإسرائيلية، عقب عدة مواجهات مـــع المسلحين الفلسطينيين، الذين حاولوا اجتياز حدود غزة عبر الأنفاق، وخلالها قتل وأصيب عـــدد مــن الجنود، لكنهم منعوا المسلحين مــن التقدم باتجاه التجمعات الاستيطانية الحدودية، مما كان سيؤدي لوقوع خسائر بشرية إسرائيلية واسعة".

وأضـــاف أن "محاولات المنظمات الفلسطينية لتنفيذ عمليات خلال الـــحــرب مــن خلال الأنفاق تكررت، مما أثار مفاجأة الـــجــيـش الإسرائيلي والمستوى الـــسـيـاسـي اللذان وصلا لقناعة مفادها أننا أمام تحدي خطير وكبير لابد مــن مواجهته، لأنه سيكون فــي صدارة أي معارك مستقبلية قادمة، مـــع العلم أن التعامل التكنولوجي مـــع الأنفاق معقد جدا وليس سهلا، فهناك العديد مــن الوسائل المستخدمة، يختلط فيها المدني مـــع العسكري، ويشبه إلــى حد بعيد التنقيب عـــن النفط، كالبحث عـــن إبرة فــي كوم قش، لأننا نبحث فــي عمق الأرض بعيد جدا".

ويختم بالقول أننا "مــن أجل هذا الغرض أقمنا مصنعا مستقلا بذاته، يعمل فيه متخصصون خبراء مــن مجال التكنولوجيا، ونخضع كل تطور جديد عــلـى الأرض للفحص المخبري والهندسي، بحيث نواصل العمل فــي الأماكن التي يتم الاشتباه بوجود أنفاق فيها، حتى نصل أخيرا للمكان الذي نحضر فيه المعدات، ونبدأ بالحفر، وصولا لإحباط التهديد، مما سيغير وجه المعركة القادمة مـــع حماس فــي غزة".

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (كيف تعاملت إسرائيل تكنولوجيا مـــع الأنفاق؟ ..جنرال يجيب) من موقع (عربي21)

السابق النفط قفز 20% بالربع الثاني وتوقعات ببلوغه 90 دولاراً
التالى السلطات الإسبانية تستقبل 60 مهاجرا غير شرعي رفضت كل مــن إيطاليا ومالطة استقبالهم