أخبار عاجلة
أب يرضع طفله جعة فــي سريلانكا -
حقيقة الدور الخارجي فــي احتجاجات العراق -
العراق يلجأ للسعودية لحل أزمـــة الطاقة -

السجن 76 عاماً لأفراد عصابة تبتز المواطنين فــي العراق

السجن 76 عاماً لأفراد عصابة تبتز المواطنين فــي العراق
السجن 76 عاماً لأفراد عصابة تبتز المواطنين فــي العراق

الأحد 1 يوليو 2018 04:32 مساءً

- أصدر القضاء العراقي حكما بالسجن 76 عاماً بحق عصابة تبتز المواطنين لتحصل عــلـى الإتاوات منهم تحت التهديد، وذلك بالتزامن مـــع انتقادات يوجهها مسؤولون تتعلق بضعف الإجراءات الحكومية فــي السيطرة عــلـى العصابات التي تهدد أمن المواطنين.

وقــال الـــمــتــحــدث الرسمي باسم مـــجـــلـــس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار، فــي بيان صحافي اليوم الأحد، إنّ "محكمة جنايات الكرخ، المختصة بقضايا الإرهاب، أصدرت حكما بحق أفراد عصابة قامت بابتزاز مواطنين مــن أصحاب مكاتب العقار، وأصحاب المولدات الكهربائية، وأجبرتهم عــلـى دفع مبالغ طائلة عــلـى شكل إتاوات، وبصورة دورية".

وأكــــد أنّ "المدانين قاموا أيضا بتفجير منازل ومركبات مواطنين، بواسطة عبوات ناسفة مــحـــلــيــة الصنع"، بسبب عدم دفع الإتاوات، مشيراً إلــى أنّ "المحكمة صدّقت أقوال المدانين، وما زالت هناك شكاوى ضدّهم تخص حوادث أخرى، نشطت فــي منطقتي الدولعي والحرية، شـــمـــال غربي بغداد".

ويؤكد مسؤولون قضائيون أنّ السجون العراقية تضم المئات مــن أفراد العصابات المسلحة المتورطة بجرائم مختلفة، ومنها جرائم الابتزاز والإتاوات، التي نشطت فــي الـــبـلاد منذ عدّة سنوات.

وقــال قاض فــي محكمة الكرخ لـ"الـــعــربـي الجديد"، إنّ "السجون العراقية تغص بالعصابات، والعشرات منها صدرت بحقها أحكام مختلفة، وتنتظر المصادقة عليها"، مبينا أنّ "بعض تلك العصابات متورط بجرائم إرهاب فضلا عـــن الجرائم الجنائية".

وأشــــار إلــى أنّ "القضاء العراقي بدأ أخيرا بالعمل عــلـى إنجاز جميع الملفات المتأخرة، مـــع صدور توجيه مــن رئـيـس الــحــكــومــة بعدم التهاون مـــع المجرمين والعصابات المسلحة الخارجة عـــن سلطة الدولة"، مؤكدا أنّ "الفترة المقبلة ستشهد إعلان أحكام عدة بحق مدانين بجرائم مختلفة".


ونشطت عصابات الابتزاز والإتاوات فــي العراق، فــي ظل انفلات السلاح خارج إطار الدولة، كذلك يطالب مسؤولون محليون بضرورة ضبط السلاح، لمنع تحرك العصابات المسلحة.

وقــال عضو مـــجـــلـــس مــحــافــظــة بغداد، عامر التميمي، لـ"الـــعــربـي الجديد"، إنّ "العصابات المسلحة تتحرك فــي شوارع الـــعــاصــمـة بباجات (بطاقات تعريف) مزورة وأسلحة مرخصة، وتنفذ عمليات السطو والابتزاز وأخذ الإتاوات مــن المواطنين"، مضيفاً "لا يمكن السيطرة عــلـى تهديد هذه العصابات للمواطنين إلا مــن خلال السيطرة عــلـى سوق التزوير، الذي تحصل العصابات مــن خلاله عــلـى باجات حكومية، ومن ثم السيطرة عــلـى السلاح المنفلت".

وعبّر عـــن أسفه لـ"عدم اتخاذ الــحــكــومــة أي خطوات تجاه السيطرة عــلـى أمن الـــعــاصــمـة مــن تهديد العصابات المسلحة، مـــا عزز نشاطها فــي جميع المحافظات، ومنها بغداد".

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (السجن 76 عاماً لأفراد عصابة تبتز المواطنين فــي العراق) من موقع (العربي الجديد)"

السابق “سيدي بوسعيد” التونسية.. مـــديـنـة اللونين الأزرق والأبيض
التالى طهران: أي دولة تحاول أخذ حصة إيران فــي سوق النفط ستدفع مقابل ذلـك