أخبار عاجلة
كابوس جديد يزعزع كيان نتنياهو -

السفير التركي ببروكسل: "غولن" ليست كغيرها مــن التنظيمات الإرهابية

السفير التركي ببروكسل: "غولن" ليست كغيرها مــن التنظيمات الإرهابية
السفير التركي ببروكسل: "غولن" ليست كغيرها مــن التنظيمات الإرهابية

الاثنين 2 يوليو 2018 10:16 صباحاً

- بروكسل/ شريفة جتين/ الأناضول

قـــال السفير التركي فــي الـــعــاصــمـة البلجيكية بروكسل، زكي لفنت غومركجي، إنّ منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، ليست كغيرها مــن المنظمات الإرهابية الكلاسيكية، وإنّ دول الاتحاد الأوروبي بما فــي ذلـك بلجيكا، تعاني صعوبات فــي فهم مدى خطورة هذه المنظمة.

وأوضح غومركجي، فــي حديث للأناضول، أنّ منظمة "غولن" الإرهابية تغلغلت بحرفية عــلـى مدى السنوات الماضية فــي المجتمع، بهدف السيطرة عــلـى مفاصل الدولة بطرق غير قانونية، والقضاء بالتالي عــلـى النظام الديمقراطي القائم.

وأشــــار غومركجي إلــى صعوبة فهم تركيبة هذه المنظمة وطريقة عملها، لكن كفاح الدؤوب والأدلة التي كشفتها خلال تحقيقات محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف تموز/ يوليو عام 2016، ساهمت فــي تسهيل فهم طريقة عــمــل منظمة غولن الإرهابية.

وتابع غومركجي قائلاً: "أعتقد أن الـــعــالــم بات مقتنعاً بأن منظمة غولن ليست بريئة، وليس مجرد مؤسسة خيرية تعمل فــي مجال التعليم وتساعد الفقراء والمحتاجين".

واكّد السفير التركي أنّ منظمة غولن الإرهابية تشكل خطراً عــلـى كافة الدول التي تنشط فيها، وأنّ تركيا ستواصل دون كلل أو ملل تعريف الـــعــالــم بحقيقة هذه المنظمة.

وشهدت الـــعــاصــمـة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة مــن الـــجــيـش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة عــلـى مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة فــي معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمـــن فــي عـــدد مــن المدن؛ مـــا أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها عــلـى الانسحاب، وساهم بشكل كــــبـيـر فــي إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة "فتح الله غولن" قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل فــي أجهزة الدولة، لا سيما فــي الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة عــلـى مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح مــن خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.

ويقيم غولن فــي الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، مــن أجل المثول أمام العدالة.

وتطرق غومركجي، خلال حديثه للأناضول، إلــى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية التي جرت فــي 24 يونيو/ حزيران الماضي، مبيناً أنّ الانتخابات جرت فــي أجواء ديمقراطية آمنة.

وأوضح أن هذه الانتخابات تستحوذ عــلـى أهمية بالغة بالنسبة لتاريخ تركيا الديمقراطي، نظراً إلــى نسبة المشاركة الكبيرة التي وصلت 87.5 بالمئة.

ولفت غومركجي إلــى أنّ نسبة المشاركة فــي الانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية، مــن قِبل الناخبين الأتراك المقيمين فــي بلجيكا، وصلت 60 بالمئة.

وأردف قائلاً: "تركيا تعمل منذ عام 2014، عــلـى تأمين كافة الإمكانات التي تتيح للناخبين الأتراك فــي الخارج، للتوجه إلــى صناديق الاقتراع والتصويت بحرية وأمان.

وفيما يخص العلاقات الثنائية القائمة بـيـن تركيا وبلجيكا، قـــال السفير عومركجي، إنّ علاقات البلدين متأصّلة وجذورها تمتد إلــى تاريخ بعيد.

وأشــــار غومركجي إلــى الشراكة الاستراتيجية القائمة بـيـن تركيا وبلجيكا، وأنّ الدولتين عضوين فــي حلف شـــمـــال الأطلسي "ناتو"، وأنهما كافحا لسنوات طويلة ضد تهديدات مشتركة.

ولفت سفير تركيا ببروكسل إلــى أن نحو 250 ألف تركي يعيشون داخل الأراضي البلجيكية، وهذا التجمع يشكل جسر صداقة بـيـن البلدين، ويضيف للعلاقات القائمة بـيـن الجانبين رونقاً آخر.

وأشــــار غومركجي إلــى متانة العلاقات الاقتصادية والتجارية بـيـن الطرفين، مبيناً أنّ حجم التبادل التجاري القائم بـيـن أنقرة وبلجيكا يصل نحو 10 مليارات يورو سنوياً.

وبيّن أن الــحــكــومــة التركية أصدرت مؤخراً حزمة مــن الحوافز الاستثمارية، وأنّ بإمكان المستثمرين الأجانب والبلجيكيين، الاستفادة مــن تلك الحزمة، والتوجه إلــى تركيا للاستثمار فــي المجالات والقطاعات المختلفة.

وبالنسبة للعلاقات السياسية والاجتماعية، قـــال غومركجي: "هناك حوار دائم بـيـن أنقرة وبروكسل فــي هذا الخصوص، وعندما أنظر إلــى الإطار العام لهذه العلاقات، أجد أن هذه العلاقات جيدة رغم حدوث بعض المنغّصات أحيانا".

وشدد السفير التركي عــلـى أهمية التعاون القائمة بـيـن بلاده وبلجيكا فــي مجال مكافحة التنظيمات الإرهابية، مشيراً إلــى وجود تنسيق جيد بـيـن الطرفين فــي هذا الخصوص.

وعن العلاقات التركية مـــع الاتحاد الأوروبي، دعا غومركجي إلــى ضرورة تسريع اللقاءات الثنائية الرفيعة المستوى بـيـن الطرفين.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(السفير التركي ببروكسل: "غولن" ليست كغيرها مــن التنظيمات الإرهابية) من (وكالة الأناضول)

السابق تجهيز مقرات لتسريع محاكمة السعوديات بالقضايا المرورية
التالى خبير استراتيجي سوري: صمتنا لن يدوم طويلا والرد سيكون قاسيا داخل الأراضي المحتلة