أخبار عاجلة
أمريكا تحتفي بتاريخ الموسيقى السعودية -

خبراء إسرائيليون: وجود إيران بسوريا تصدّر لــقــاء نتنياهو-بوتين

خبراء إسرائيليون: وجود إيران بسوريا تصدّر لــقــاء نتنياهو-بوتين
خبراء إسرائيليون: وجود إيران بسوريا تصدّر لــقــاء نتنياهو-بوتين

الخميس 12 يوليو 2018 09:32 صباحاً

- - - عدنان أبو عامر

انشغلت الصحافة الإسرائيلية بالمباحثات التي أجراها رئـيـس الــحــكــومــة بنيامين نتنياهو، مـــع مضيفه الروسي فلاديمير ، وتركز حديثهما حول التواجد الإيراني فــي سوريا.


صــحــيـفــة مكور ريشون نقلت عـــن تسافي ماغين، السفير الإسرائيلي الأسبق فــي ، قوله إن "نتنياهو أبلغ بوتين أن إسرائيل لن تقبل بأي تواجد لإيران أو حلفائها فــي أي جزء مــن الأراضي السورية، وليس فقط قرب الحدود مـــع الجولان، كما كان الطلب الإسرائيلي سابقا، وقد جاءت زيارة نتنياهو الحالية لموسكو بطلب مــن بوتين شخصيا، وهي مسألة لها دلالة كبيرة، كما كان الزعيم الغربي الوحيد الذي شارك فــي مايو الماضي باحتفالات انتصار الـــجــيـش السوفيتي الأحمر عــلـى ألمانيا النازية، وقد شارك فــي هذه الاحتفالات بدعوة مــن الزعيم الروسي".

 

وأضـــاف فــي حوار ترجمته "عربي21" أن "نتنياهو أبلغ بوتين أن تل أبيب لن تحتمل أي تواجد لإيران أو حلفائها فــي أي جزء مــن الأراضي السورية، وأنه يجب الحفاظ عــلـى اتفاق فصل القوات لعام 1974".

 

وأوضح ماغين، الباحث فــي معهد دراسات الأمـــن القومي التابع لجامعة تل أبيب، أن "وجود نتنياهو بجانب بوتين يعدّ رسالة لعدة أطراف، أولها الإيرانيين، ليس فقط رسالة، وإنما كمن يضع إصبعه فــي عيونهم، كما أن الأوروبيين لا يحبون رؤية هذا المشهد الذي يجمعهما، حتى أن هذا اللقاء قد يعدّ رسالة للرئيس الأمريكي دونالد الذي سيلتقي بوتين الاثنين القادم، وكأن الكرملين أراد أن يبلغ جميع هذه الأطراف أن نتنياهو موجود بطريقة أو بأخرى فــي دائرة داعميه".

 

واستدرك ماغين بأن "لــقــاء نتنياهو بوتين الذي ناقش الملف الإيراني فــي سوريا، يؤكد أن الموضوع الإيراني مغلق بينهما، ومتفق عليه منذ زمن بعيد، والدليل أن إسرائيل تهاجم قواعد إيرانية فــي سوريا، بما يقابله صمت روسي مطبق، وكأن مـــا تقوم به تل أبيب يحقق مصالح لموسكو أيضا".


وختم بالقول إن " لا تريد للإيرانيين أن يبقوا فــي سوريا، كما أن الأسد لا يريدهم، وإسرائيل كذلك، وتستطيع روسيا لو أرادت أن تقطع قدرة الإيرانيين عــلـى التأثير فــي الأسد، لكن مــن يقوم بدفع الإيرانيين خارج سوريا فعليا هم الإسرائيليون، وكأن روسيا تشغل إسرائيل فــي هذا الموضوع، أو عــلـى الأقل تساعدها، بمعنى أن كل مـــا تقوم به إسرائيل فــي سوريا منسق مـــع الروس".

 

موقع القناة السابعة التابع للمستوطنين نقل عـــن البروفيسور زئيف حنين، الخبير فــي الشؤون الروسية بجامعة أريئيل، قوله إنه "رغم المصالح المتبادلة والرغبات المشتركة، فإن قدرة الروس محدودة تجاه الأنشطة العسكرية للقوات الإيرانية فــي سوريا، وليس لديهم تلك القوة القادرة عــلـى إخراج إيران مــن هناك".

 

وأضـــاف فــي مقابلة ترجمتها "عربي21" أن "هناك اتفاقا بـيـن الزعيمين وصل إلــى المستويات العملياتية لدى الـــجــيـش فــي موسكو وتل أبيب، مفاده أن الإيرانيين قاموا بالمطلوب منهم فــي سوريا، وقد آن أوان رحيلهم منها، لكن محدودية القدرة الروسية تجاه الإيرانيين جعلتهم يتفقون معهم عــلـى عدم اقترابهم مــن الحدود الإسرائيلية مسافة 40-60 كيلومترا، سواء كانت قـــوات إيرانية مباشرة أو مــلــيـشــيـات تابعة لها، هذا مـــا تم الاتفاق عليه سابقا بـيـن روسيا وإسرائيل، وربما ذهب نتنياهو لموسكو للتأكد مــن سريان هذا الاتفاق، أو الاستعداد لسيناريو آخر جديد".

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (خبراء إسرائيليون: وجود إيران بسوريا تصدّر لــقــاء نتنياهو-بوتين) من موقع (عربي21)

السابق رغم خيبة المونديال.. هذه فرص «ميسي» للفوز بـ«الكرة الذهبية»
التالى "النقد الدولي" يتوقع ارتفاع الدين الخارجي لمصر لـ91.5 مليار دولار بنهاية العام