أخبار عاجلة
أمريكا تحتفي بتاريخ الموسيقى السعودية -

عـــدد متابعيكم عــلـى "تويتر" سينخفض فجأة... هذا السبب

عـــدد متابعيكم عــلـى "تويتر" سينخفض فجأة... هذا السبب
عـــدد متابعيكم عــلـى "تويتر" سينخفض فجأة... هذا السبب

الخميس 12 يوليو 2018 09:56 صباحاً

- قد تلاحظون انخفاضاً مفاجئاً فــي عـــدد متابعيكم عــلـى "تويتر". ويعود ذلـك إلــى توقف الشركة عـــن عدّ الحسابات المقفلة (locked accounts) ضمن عـــدد المتابعين (followers).

وقــالـت الشركة إنّها ستتخذ عدداً مــن الخطوات لتنظيف موقعها مــن "الممثلين السيئين"، بحسب مـــا نقل موقع "فورتشون".


وسيرى أغلب الناس عبر عـــدد أقل بأربعة متابعين أو أقلّ، لكنّ المستخدمين الذين يملكون عدداً كبيراً مــن المتابعين سيلاحظون انخفاضاً أكبر فــي العدد، بحسب مـــا قــالــت مسؤولة القيادة القانونية والسياسة والثقة والسلامة، فيجايا غادي، فــي تدوينة.

وأضافت "نفهم أنّ ذلـك قد يكون صعباً للبعض لكننا نؤمن بالدقة والشفافية لجعل تويتر منصّةً أفضل للمحادثات العامة".

وقــالـت غادي إنّ "تويتر" عادةً مـــا يُقفل الحسابات التي تُلاحظ الشركة تغييراً مفاجئاً فــي سلوكيّاتها. وقد يتضمّن ذلـك التغريد بحجم كــــبـيـر أو الردود والذِّكر (mentions) غير المرغوب فيها، أو نشر روابط مضلّلة أو قيام عـــدد كــــبـيـر مــن المستخدمين بحظر الحساب بعدما ذكرهم الأخير.

وقــالـت المسؤولة إنّ الحسابات المقفلة تختلف عـــن الحسابات المزعجة (spam) أو الروبوتات  (bots/الذباب الإلكتروني) لأن الحسابات المقفلة قام أشخاصٌ حقيقيّون بإنشائها، لكن "تويتر" لا يُمكنه التأكد مــن أنّ الشخص الحقيقي الذي أنشأ الحساب لا يزال يملك سيطرةً عليه.

وأشـــارت غادي إلــى أنّ التغيير الجديد فــي "تويتر" لن يؤثر عــلـى مقاييس العمل المختلفة عــلـى الموقع كالحسابات النشطة يومياً أو شهرياً.

ويأتي ذلـك رداً عــلـى مخاوف المستثمرين التي أدّت إلــى هبوط أسهم "تويتر" هذا الشهر، بعدما قــالــت صــحــيـفــة " بوست" إن الشركة أغلقت 70 مليون حسابٍ، مما قد يؤثّر عــلـى عـــدد المستخدمين النشطين عــلـى الموقع.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (عـــدد متابعيكم عــلـى "تويتر" سينخفض فجأة... هذا السبب) من موقع (العربي الجديد)"

السابق امدادات الغاز الروسي ضرورة لا غنى عنها لأوروبا
التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها