أخبار عاجلة
أمريكا تحتفي بتاريخ الموسيقى السعودية -

تداعيات مثيرة لحظر النفط الإيراني وفق خبيريْن روسييْن

تداعيات مثيرة لحظر النفط الإيراني وفق خبيريْن روسييْن
تداعيات مثيرة لحظر النفط الإيراني وفق خبيريْن روسييْن

الخميس 12 يوليو 2018 11:26 صباحاً

- نشرت صــحــيـفــة "فزغلياد" الروسية تقريرا حول تداعيات الحظر الذي ستفرضه عــلـى صادرات النفط الإيرانية.

وتساءلت الصحيفة فــي تقريرها الذي نشرته " اليوم" عما ينتظر الـــعــالــم مــن جراء حرمان طهران مــن مصدر دخلها الـــرئـيـس؛ والعالم مــن كمية كبيرة مــن المواد الهيدروكربونية؟

وللإجابة عــلـى هذا السؤال، التقت الصحيفة مـــع خبيري روسييْن؛ الأول هو كــــبـيـر الخبراء فــي صندوق أمن الطاقة القومي (الروسي)، إيغور يوشكوف. أما الثاني فهو إيفان أدريفسكي، رئـيـس مـــجـــلـــس إدارة شركة الهندسة "2 كا".

 

إقرأ أيضا: إيران تتحدى أمريكا وتتعهد ببيع أكبر قدر ممكن مــن النفط


وقــال "يوشكوف": "حظر تصدير النفط الإيراني سيعني عجزا هائلا فــي السوق، وسعر البرميل سوف يرتفع. وقف جميع الصادرات سيكون كارثيا بالنسبة لإيران وللنخبة الحاكمة برمتها".

وأضـــاف: "تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز مبرر. فإذا تم حظر تصدير كل النفط الإيراني، فلن يبقى لدى إيران مـــا تخسره، لأن الاقتصاد بأكمله وسياسة الـــبـلاد ستتداعى بالفعل. تحت تهديد تدمير الدولة، يمكن لإيران حقا إغلاق مضيق هرمز. هذا سيؤدي إلــى عجز ضخم فــي سوق النفط العالمية. ستحدث أزمـــة طاقة أسوأ مــن أزمـــة الطاقة الأولى فــي العام 1973. لن يخسر الـــعــالــم النفط الإيراني فقط، فلن يكون هناك طريق لنفط الكويت، ولا لغاز المسال، كما لن تتمكن المملكة العربية مــن تصدير الوقود".

وتوقع الخبير الروسي ضربة عسكرية ضد طهران مــن قبل الولايات المتحدة، وهي ضربة ستدعمها برأيه "كل الدول السنية، وكذلك إسرائيل"، وهذه "ستعني نهاية إيران فــي شكلها الحديث".

 

إقرأ أيضا: إيران: زيادة الحظر الأمريكي لن يؤثر عــلـى القطاع الصحي


بدوره شكك إيفان أدريفسكي، رئـيـس مـــجـــلـــس إدارة شركة الهندسة "2 كا" فــي وقف صادرات إيران النفطية بالكامل، قائلا: "أوروبا والهند، تستعدان للتخلي عـــن النفط الإيراني. رفض سيكون غير مهم، وكوريا الجنوبية أيضا. مشكلة الولايات المتحدة الحقيقية ستكون مـــع . قد ترفض القيام بذلك. كما يمكن للصين الحصول عــلـى الكميات التي تحتاجها بشروط مواتية لنفسها".

ويرى أدريفسكي، أن هذه القصة كلها مفيدة للصين، فـ"عندما يغادر الأوروبيون والأمريكيون السوق الإيرانية، فإن الصين ستدخل سوق النفط الإيرانية وكافة القطاعات الأخرى فــي السوق بقوة أكبر".

أما عـــن الموقف الروسي، فرأى يوشكوف أن روسيا سوف تدعم عــلـى المستوى الدبلوماسي إيران وتعارض العقوبات، أما مــن الناحية الاقتصادية، فستكون القصة كلها مفيدة لروسيا.

وشرح ذلـك بالقول: "إيران منافسة لنا فــي الأسواق العالمية. لذلك، لم يكن حوارنا الاقتصادي معها عــلـى مـــا يرام. فــي أوبك، إيران وفنزويلا عارضتا اتفاقية زيادة إنتاج النفط".

وأضـــاف أن "عدم الاستقرار فــي سيؤدي إلــى ارتفاع أسعار النفط، مـــا يساعد عــلـى دعم الميزانية الروسية وصندوق الرفاه الوطني (الاحتياطي)، ولن يعيق ذلـك صفقة روسيا مـــع أوبك بشأن زيادة الإنتاج".

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (تداعيات مثيرة لحظر النفط الإيراني وفق خبيريْن روسييْن) من موقع (عربي21)

السابق معاريف: خلافات حادة مـــا بـيـن ليبرمان والجيش حول التصعيد فــي غزة
التالى السعود يتجول فــي البرلمان الاردني بصورة ” الوزير المفشوخ “