أخبار عاجلة

الصدر يشترط عــلـى العبادي لولاية جديدة وينفي تحالفه مـــع المالكي

الصدر يشترط عــلـى العبادي لولاية جديدة وينفي تحالفه مـــع المالكي
الصدر يشترط عــلـى العبادي لولاية جديدة وينفي تحالفه مـــع المالكي

الخميس 12 يوليو 2018 12:20 مساءً

- نفى المكتب الـــسـيـاسـي لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الــتــحــالــف مـــع نوري المالكي، زعـــيــم ائتلاف "دولة القانون"، لتشكيل الــحــكــومــة الجديدة، فــي حين أعلن اشتراطه عــلـى حيدر العبادي لتسلم ولاية جديدة فــي منصبه رئيسا للحكومة.

جاء ذلـك فــي بيانين منفصلين نشرهما يومي الأربعاء والخميس، أكدا أن "الــتــحــالــف مـــع المالكي غير وارد"، وأن كتلة الصدر اشترطت عــلـى العبادي أن يستقيل مــن حزبه لتولي منصب رئاسة الـــوزراء.

أما فــي مـــا يتعلق بحصول المالكي مــن عدمه عــلـى حقيبة وزارية فــي الــحــكــومــة المقبلة، أوضح مسؤول المكتب ضياء الأسدي، فــي مقابلة له مـــع وكــــالــة "الأناضول" التركية، أن ذلـك "لن يكون قرارنا بالتأكيد"، مشيرا إلــى أن "ضوابط وآليات الاختيار هي التي تحتم ذلـك".

وأوضح الأسدي أن "المالكي يتحمل مسؤولية قانونية عما جرى فــي الموصل وغيرها مــن مدن العراق، كونه كان القائد العام للقوات المسلحة"، باعتباره كان يتقلد رئاسة الـــوزراء بالفترة التي تزامنت مـــع سقوط مساحات مــن الـــبـلاد بيد تنظيم الدولة.

 

 الصدر يقدم نصائح للساسة ويدعوهم لتطبيقها "حبا بالعراق"

ويعزو المكتب الـــسـيـاسـي للتيار الصدري عدم وجود احتمالات الــتــحــالــف مـــع المالكي إلــى أن الأخير يتحمل مسؤولية سقوط ثلث مساحة الـــبـلاد، وخاصة مـــديـنـة الموصل مركز مــحــافــظــة نينوى (شـــمـــال)، بيد تنظيم الدولة، عندما كان عــلـى رأس السلطة التنفيذية عام 2014. 

ويحاول التيار الصدري لعب دور رئـيـس فــي تشكيل الــحــكــومــة العراقية الجديدة، بعد أن تصدر الانتخابات البرلمانية التي جرت فــي 12 أيار/مايو الماضي، إثر فوزه بـ54 مقعدا مــن أصل 329.


ولا تخول هذه الأفضلية التيار الصدري لتشكيل الــحــكــومــة بصورة منفردة، بل الدخول فــي تحالفات مـــع كتل أخرى عــلـى اعتبار أن الــحــكــومــة يجب أن تحظى بثقة أغلبية أعضاء البرلمان (165 نائبا).

وأوضح الأسدي أن "استقالة العبادي مــن حزب الدعوة مطلب مــن مطالب أغلب الكتل السياسية، وكذلك مقتدى الصدر، بأن يكون مــن يتسلم المنصب رئـيـس لكل العراق وانتماؤه لكل العراق. 

وقــال: "لدينا تجربة تفيد بأن معظم الــــمــسـؤولــيـن عندما يتولون مسؤولية معينة، فإن ارتباطهم بحزبهم يؤثر عــلـى عملهم، ويظهر تأثير الحزب جليا فــي بعض المفاصل".

 

 علاوي والصدر يجتمعان والأول يصفه بأنه "إيجابي للغاية"


وأضـــاف: "فــي هذه المرحلة الحساسة يحتاج العراق إلــى معالجة الكثير مــن المشاكل، ونحتاج إلــى شخصية تتمتع بالاستقلالية والقوة وتمارس الإدارة بنكران ذات عالي، وهذا لن يحصل إلا إذا تمتع المسؤول باستقلالية عـــن حزبه ومكونه".

وأكــــد الأسدي أن هناك تفاهما بـيـن خمسة كتل هي سائرون المدعومة مــن التيار الصدري والنصر بزعامة رئـيـس الـــوزراء حيدر العبادي 42 مقعدا، والفتح الذي يضم الحشد الشعبي بزعامة العامري 47 مقعدا، والحكمة بزعامة عمار الحكيم 19 مقعدا، والوطنية بزعامة إياد علاوي 21 مقعدا".

وأشــــار إلــى أن "الأيام المقبلة قد تشهد اجتماعا بـيـن الأطراف المذكورة، وقد يفضي إلــى تشكيل نواة الكتلة الأكبر التي ستشكل الــحــكــومــة".

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (الصدر يشترط عــلـى العبادي لولاية جديدة وينفي تحالفه مـــع المالكي) من موقع (عربي21)

السابق ماجدة الرومي تطرح اغنيتها الجديدة “ميلي ياحلوة ” – (فيديو)
التالى الطائرات دون طيار تحمي أنظمة الصواريخ الاستراتيجية