أخبار عاجلة
أمريكا تحتفي بتاريخ الموسيقى السعودية -

نتنياهو: لا مشكلة مـــع الأسد ولا نعارض عودة سيطرته عــلـى سورية

نتنياهو: لا مشكلة مـــع الأسد ولا نعارض عودة سيطرته عــلـى سورية
نتنياهو: لا مشكلة مـــع الأسد ولا نعارض عودة سيطرته عــلـى سورية

الخميس 12 يوليو 2018 03:14 مساءً

- أكّد رئـيـس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، عدم وجود "مشكلة" بـيـن بلاده ونظام الـــرئـيـس السوري بشار الأسد. لكنه شدد عــلـى ضرورة إخراج القوات الإيرانية مــن سورية، وعلى حق تل أبيب فــي التحرك "عند الضرورة لحماية حدودها ضد أي تحرك عسكري سوري".

ونقلت صــحــيـفــة "هآرتس" الإسرائيلية عــلـى موقعها الإلكتروني عـــن نتنياهو، قوله للصحافيين قبيل مغادرته الـــعــاصــمـة الروسية ، اليوم: "ليست لدينا مشكلة مـــع نظام الأسد، فعلى مدى 40 عاماً لم يتم إطلاق رصاصة واحدة مــن مرتفعات الجولان".

وكـــان نتنياهو قد التقى، أمس، فــي موسكو، الـــرئـيـس الروسي، فلاديمير ، حيث تركز الحديث عــلـى التطورات فــي سورية، ومطلب إسرائيل إخراج إيران مــن هناك.

وقــال نتنياهو إن إسرائيل "لا تعارض إعادة بشار الأسد سيطرته عــلـى سورية واستقرار قوة نظامه، ولكن إسرائيل ستتحرك عند الضرورة وكما فعلت فــي الماضي لحماية حدودها ضد أي تحرك عسكري سوري".

وأضـــاف: "لقد أوضحت سياساتنا أننا لم ولن نتدخل وهذا لم يتغير وما أزعجنا هو تنظيم "داعش" و"" وهذا لم يتغير. لبّ المسألة هو الحفاظ عــلـى حريتنا فــي التحرك ضد أي شخص يتحرك ضدنا، وثانياً إبعاد الإيرانيين مــن الأراضي السورية".

ولفتت الصحيفة إلــى أن تصريحات نتنياهو جاءت بعد ساعات مــن إعلان جيش الاحتلال قصف 3 مواقع فــي سورية، فجر اليوم.

وقــال نتنياهو إن الإيرانيين "لم يغادروا المنطقة الحدودية السورية بالكامل، وإنما عادوا عدة عشرات مــن الكيلومترات بعيداً مــن حدود الجولان".

واستدرك قائلاً: "مـــا زالت سياسة إسرائيل كما هي: انسحاب القوات الإيرانية بشكل كامل وفـــي الوقت ذاته، فإن إسرائيل لن تتدخل فــي جهود الأسد لاستعادة المناطق الحدودية وهو أمر مهم للروس".

إلــى ذلـك، أكــــد نتنياهو أن إسرائيل "تنسّق مواقفها بشكل كامل مـــع الولايات المتحدة الأميركية".

(الأناضول)

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (نتنياهو: لا مشكلة مـــع الأسد ولا نعارض عودة سيطرته عــلـى سورية) من موقع (العربي الجديد)"

السابق تركيا تسجل أعلى نسبة تضخم منذ 2003
التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها