أخبار عاجلة
كندي ينتصر عــلـى السرطان ويفقد نصف وجهه -

أمريكا تقول إنها عرقلت تمويلات إيرانية فــي الإمارات

أمريكا تقول إنها عرقلت تمويلات إيرانية فــي الإمارات
أمريكا تقول إنها عرقلت تمويلات إيرانية فــي الإمارات

الجمعة 13 يوليو 2018 12:08 صباحاً

- دبي – رويترز: قــالــت مسؤولة أمريكية كبيرة أمس الخميس ان الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة نجحتا فــي تفكيك شبكة لنقل أموال غير قانونية إلــى إيران، فــي الوقت الذي تكثف فيه جهودها لتقييد تجارة إيران وحصولها عــلـى العملة الصعبة فــي المنطقة.
وقــالـت سيغال مانديلكر، وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية «فككنا معا شبكة لصرف العملة كانت تنقل ملايين الدولارات إلــى فيلق فــي الحرس الثوري الإيراني».
وأضافت أنه جرى تفكيك الشبكة فــي مايو/أيار، مشيرة إلــى أن شركات صرافة استخدمت النظام المالي الإماراتي لنقل أموال إلــى خارج إيران ثم تحويلها إلــى دولارات أمريكية لتستخدمها جماعات تدعمها إيران فــي المنطقة.
وأبلغت الصحافيين أن الشبكة التي كان يديرها مسؤولون كــبـار فــي البنك المركزي الإيراني زورت وثائق واستخدمت شركات وهمية وواجهة ستارا لمعاملاتها.
ولم تذكر المزيد مــن التفاصيل عـــن هذه العملية.
وفـــي مطلع يونيو/حزيران أعلن مصرف العربية المتحدة المركزي أنه خفض نشاط سبع شركات صرافة بسبب انتهاكات غير محددة لقواعد مكافحة غسل الأموال وغيرها.
ولم يرد مصرف الإمارات المركزي ولا المكتب الإعلامي للحكومة الإماراتية أمس عــلـى أسئلة عـــن الحملة التي تحدثت عنها مانديلكر، وما إذا كانت تشمل شركات الصرافة السبع المذكورة.
وكــانت مانديلكر تزور الإمارات بعدما زارت والكويت لحشد الدعم لمساعي الولايات المتحدة إلــى الضغط عــلـى إيران، بعدما قرر الـــرئـيـس الأمريكي دونالد الانسحاب مــن الاتفاق العالمي المتعلق ببرنامج إيران النووي وإعادة فرض عقوبات عــلـى طهران.
وقــالـت ان الحكومات والمؤسسات المالية فــي الخليج تتعاون عـــن كثب مـــع الولايات المتحدة لأنها متفقة عــلـى النفوذ الضار لإيران فــي المنطقة. وأضافت أن واشنطن تحاول تقييد التجارة الإيرانية بصفة عامة، وليس فقط مبيعات النفط والغاز التي تمثل أكثر مــن نصف إيرادات التصدير الإيرانية.
لكن واشنطن قد تواجه صعوبة فــي خفض أنشطة الشركات الإيرانية كثيرا فــي الإمارات. فدبي عادة مـــا تكون مركزا للصادرات إلــى إيران وتتلقى استثمارات إيرانية فــي شركاتها وسوقها العقارية.
وأظهرت بيانات صندوق النقد الدولي أن إجمالي قيمة الصادرات الإماراتية إلــى إيران بلغ 19.9 مليار دولار فــي عام 2017 أو نحو خمسة فــي المئة مــن الناتج المحلي الإجمالي للإمارات.
وردا عــلـى سؤال فــي هذا الشأن، قــالــت مانديلكر إن واشنطن لديها «شراكة ممتازة» مـــع الإمارات العربية المتحدة. وأضافت «لا شك عندي فــي أننا نستطيع بالعمل معا اتخاذ إجراء مهم (ضد إيران) يعرقل قدرتهم عــلـى تمويل أنفسهم». مــن جانبه طالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس حلفاء الولايات المتحدة بالمساعدة فــي فرض ضغوط اقتصادية عــلـى إيران.
وكتب فــي تغريدة عــلـى (تويتر) قبل اجتماع مزمع مـــع مسؤولة السياسة الخارجية فــي الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني فــي بروكسل «يجب أن نقطع كل التمويل الذي يستخدمه النظام الإيراني لتمويل الإرهاب والحروب بالوكالة».
وتطلب واشنطن مــن الدول، منذ انسحابها مــن الاتفاق مـــع إيران، وقف كل وارداتها مــن النفط الإيراني اعتبارا مــن الرابع مــن نوفمبر/تشرين الثاني وإلا واجهت إجراءات مالية أمريكية دون أي استثناء.
وتواجه الدول الأوروبية صعوبات فــي العمل عــلـى ضمان حصول إيران عــلـى مزايا اقتصادية كافية لإقناعها بالإبقاء عــلـى القيود النووية التي ينص عليها الاتفاق.
لكن ثبت، حتى الآن، صعوبة تعويض أثر العقوبات الأمريكية مـــع تردد الشركات الأوروبية فــي المجازفة بالوقوع تحت طائلة العقوبات الأمريكية مــن أجل إقامة أعمال مـــع إيران.
وقــال مسؤول مــن وزارة الخارجية الأمريكية للصحافيين المسافرين مـــع بومبيو عــلـى الطائرة ان مسؤولين بارزين مــن وزارة الخارجية الأمريكية استكملوا كذلك مــحــادثـات فــي السعودية استمرت ثلاثة أيام بشأن إيران و»بحثوا سبلا جديدة لحرمان النظام مــن العائدات».
وفـــي السعودية، قـــال المسؤول ان الــــمــسـؤولــيـن الأمريكيين بحثوا العقوبات النفطية الأمريكية لحرمان إيران مــن الإيرادات، ولإبقاء مخزونات كافية فــي أسواق النفط لحمايتها مــن تقلبات الأسعار ومساعدة الشركاء عــلـى إيجاد بدائل للنفط الإيراني.

تقول إنها عرقلت تمويلات إيرانية فــي الإمارات

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (أمريكا تقول إنها عرقلت تمويلات إيرانية فــي الإمارات) من موقع (القدس العربي)

السابق روما تبحث إمداد القاهرة بـ«فاترينة تكنولوجية» لحفظ «الفرعون الذهبي»
التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها