أخبار عاجلة
كليات القمة التي لن تضعك في القمة! -

انفجار الـــصـــراع عــلـى خلافة حفتر… اغتيالات فاشلة وتحذير دولي وتدخل خليجي

انفجار الـــصـــراع عــلـى خلافة حفتر… اغتيالات فاشلة وتحذير دولي وتدخل خليجي
انفجار الـــصـــراع عــلـى خلافة حفتر… اغتيالات فاشلة وتحذير دولي وتدخل خليجي

- الخميس 19 أبريل 2018 11:13 صباحاً    

كشفت محاولة اغتيال رئـيـس أركان الـــجــيـش الليبي الفريق عبد الرازق الناظوري، أمس، طبيعة الـــصـــراع المحتدم عــلـى خلافة اللواء المتقاعد خليفة ، الذي مـــا زال الغموض يلف حالته الصحية.

وانفجرت مساء أمس شاحنة مفخخة فــي المدخل الشرقي لمدينة بنغازي استهدفت موكبا للناظوري.

وحسب العميد أحمد المسماري، الناطق العسكري للجيش الليبي «الناظوري تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة»، موضحا أن «عملية الاغتيال جرت عـــن طريق سيارة مفخخة وضعت فــي مسار موكبه، وهو بصحة جيدة».

ويأتي ذلـك التطور عقب الخلافات التي بدأت تظهر فــي «معسكر الكرامة» شـــرق ، بعد غياب اللواء المتقاعد عـــن المشهد الـــسـيـاسـي، منذ السابع والعشرين مــن الشهر الماضي بسبب مرضه وتلقيه العلاج فــي .

وحسب مـــا أكدت قناة «الجزيرة»، «الناظوري هو أحد المتنافسين عــلـى منصب حفتر، لكنه مرشح مرفوض مــن جانب والإمارات، وكذلك مــن أبناء حفتر».

ووفق القناة «الجانب الإماراتي يرفض الناظوري لأنه يعتبره محسوبا عــلـى رئـيـس مـــجـــلـــس النواب فــي شـــرق ليبيا عقيلة صالح».

ونقلت «الجزيرة» عـــن مــصـــادر قولها إن «عقيلة صالح أبلغ مقربين منه أن الناظوري هو المعني حاليا بتسيير العمليات العسكرية». وأضافوا أن صالح قد يلغي منصب «القائد العام للجيش» ويبقي عــلـى منصب رئـيـس الأركان».

كذلك، أشارت مــصـــادر «الجزيرة» إلــى «وجود رغبة مصرية إماراتية فــي اختيار أحد ثلاثة لخلافة حفتر، ليس مــن بينهم الناظوري، وهم عون الفرجاني، وعبد الـــســلام الحاسي، وخالد حفتر نجل خليفة حفتر».

وتدعم قبيلة العواقير، أحد كبريات قبائل بنغازي، الناظوري، فــي وقت توقع فيه مُـــراقــبـون اصطدام الكتيبة 106 بإمرة خالد خليفة حفتر، بعدة كتائب أبرزها كتيبة الصاعقة وقبيلة العواقير.

وفـــي السياق، نقلت إذاعة الدولية عـــن مــصـــادر خـــاصـــة قولها إن «الــمــفــاوضــات بدأت تجري بشكل سري خلف الكواليس لضمان خلافة حفتر فــي محاولة لتجنب تصعيد محتمل فــي شـــرق الـــبـلاد فــي تأكدت وفاة الرجل».

وأشـــارت إلــى أن «حفتر لا يثق إلا بعدد قليل جدا مــن المحيطين به، أولهم أبناؤه خالد وصدام وهما ضابطان ويرأس كل منهما فوجا فــي صوف مـــا يعرف بالجيش الوطني الليبي الذي يقوده والدهم».

مــن بـيـن المقربين أيضا، تشير إذاعة فرنسا الدولية، إلــى «عون الفرجاني، مــــديـر مكتبه وهما مــن نفس القبيلة، غير أن هذا الأخير طريح الفراش حاليا وقد أضعفه المرض، لذلك فإنه مــن غير المحتمل أن يخلفه إذا لزم الأمر. هناك أيضا الجنرال عبد الـــســلام الحاسي، وهو مــن الدائرة المقربة لحفتر وينتميان إلــى القبيلة نفسها». وطبعا يضاف إلــى هذه الأسماء الناظوري.

وبعيدا عـــن الدائرة العسكرية لحفتر، يشير المصدر إلــى فاضل الديب، المستشار الـــسـيـاسـي لحفتر كخليفة محتمل له.

إلــى ذلـك، حذر المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، مــن عواقب غياب حفتر عـــن المشهد بسبب متاعبه الصحية، محذرا مــن أثر ذلـك عــلـى «استقرار شـــرق ليبيا».

وأشــــار المجلس فــي تحليل، نشره أمس، أن «الوعكة الصحية التي ألمت بحفتر «تطور يمثل نقطة انعطاف فــي الوضع الـــسـيـاسـي الهش فــي ليبيا، واحتمال وجود فراغ فــي المشهد الـــسـيـاسـي الليبي، يمكن أن يؤدي بسهولة إلــى حدوث محاولات انقلابية داخل الـــجــيـش الوطني أو إثارة عدم استقرار أوسع فــي ليبيا». 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (انفجار الـــصـــراع عــلـى خلافة حفتر… اغتيالات فاشلة وتحذير دولي وتدخل خليجي) من موقع (مأرب برس)"

التالى روان الشهري.. أول سعودية تقتحم عالم الشيلات الرجالي.. (فيديو)