الدكتور مفتاح يناقش مـــع منظمات المجتمع المدني الوضع الانساني للنازحين بمارب  

الدكتور مفتاح يناقش مـــع منظمات المجتمع المدني الوضع الانساني للنازحين بمارب  
الدكتور مفتاح يناقش مـــع منظمات المجتمع المدني الوضع الانساني للنازحين بمارب  

الخميس 1 مارس 2018 03:50 مساءً


- ـ سبأنت

التقى وكيل مــحــافــظــة مارب الدكتور عبد ربه مفتاح  اليوم منظمات المجتمع المدني لمناقشة الوضع الانساني للنازحين والمهجرين والمجتمع المضيف بالمحافظة ودور المنظمات المحلية والاقليمية والدولية .

وخلال اللقاء سلمت منظمات المجتمع المدني وكيل المحافظة نسخة مــن البيان الصادر عـــن لقائها الموسع امس والمتضمن  الوضع الانساني وغياب الدور الفاعل للمنظمات الدولية الاقليمية العاملة فــي المجال الإغاثي والانساني ومطالبتها بفتح مقرات لها بالمحافظة للوقوف عــلـى الوضع الانساني عـــن كثب فــي ظل استمرار النزوح للمحافظة مــن اغلب المحافظات الــجــمــهــوريـة وتأثير ذلـك عــلـى المجتمع المضيف والخدمات العامة المقدمة للمواطنين وزيادة معاناة النازحين والمجتمع المضيف عــلـى حد سواء .

كما جرى خلال اللقاء استعراض مـــا تقدمة السلطة المحلية  ولجنة الاغاثة فيها مــن مساعدات تسهيلات للتخفيف مــن معاناة النازحين وفق الامكانيات المتاحة لها وتطوير الخدمات العامة التعليمية والصحية والكهرباء والمياه والطرقات وغيرها رغم ان التحديات والاحتياجات اكبر بكثير مــن القدرات المتاحة لدى السلطة المحلية مـــا يتطلب تدخلات كبيرة اقليمية ودولية لتلبية الحد الادنى مــن احتياجات النازحين والمهجرين والمجتمع المحلي وبما يحقق لهم ادنى معايير الكريمة .

كما أكــــد اللقاء عــلـى دور منظمات المجتمع المدني كشريك فــي التنمية وخدمة المجتمع وتخفيف معاناة الناس والسعي الى تحقيق مشاريع واهداف التنمية.

وأكــــد الوكيل  مفتاح أن أغلب المنظمات الدولية والاقليمية لا تتعامل بمبدأ الحيادية فــي تعاملها فــي العمل الانساني خـــاصـــة تجاه الوضع الانساني للنازحين فــي مــحــافــظــة مارب وبعضها مرتهنة  للمليشيات الانقلابية الحوثية ويتجلى ذلـك مــن خلال اعمالها وتقاريرها وما تقدمه للنازحين فــي مأرب مـــا هو الا الفتات و تبني تقاريرها تجاه المحافظة عــلـى معلومات إما مسيسة أو بناء عــلـى  معلومات تتلقاها مــن مــصـــادر غير رسمية وبالتالي لا تتسم بالحيادية والموضوعية.

وأشــــار الوكيل الدكتور مفتاح ان السلطة المحلية وجهت عدة دعوات للمنظمات الاقليمية والدولية لفتح مقرات لها فــي المحافظة لتقف عــلـى حقيقة الاوضاع الانسانية بنفسها والاحتياجات ونوعية التدخلات وقدمت  كافة الضمانات لحمايتها وتقديم كل الدعم والتسهيلات لأداء عملها وفق معايير العمل الانساني .. معبرا  عـــن استغرابه  لتجاهل هذه الدعوات بينما بعض المنظمات الدولية فتحت لها مقرات ومكاتب فــي المحافظات الخاضعة لسيطرة مــلــيـشــيـات وما تقدمه مــن دعم تسيطر عليه تلك المليشيات لتمويل مجهودها الحربي.

وعبر وكيل المحافظة عـــن شكره لمنظمات المجتمع المحلي التي قدمت مــن جميع محافظات الــجــمــهــوريـة والتي تعمل بإمكانياتها الذاتية للتخفيف مــن معاناة النازحين والمهجرين وتحاول ان تقدم مبادرات فــي هذا المجال .. مؤكداً انها ستحظى بكل الدعم والرعاية والتسهيلات مــن قبل السلطة المحلية وتعزيز الشراكة معها عبر مــكـتـب الشئون الاجتماعية والعمل خـــاصـــة مـــا يتعلق باعداد  مسوحات للنازحين والمهجرين مــن مختلف معظم محافظات الــجــمــهــوريـة  وتحديد احتياجاتهم وتوحيد قاعدة البيانات وتنظيم العمل الاغاثي والانساني لها بحيث تتسم بالشمول والعدالة والعمل عــلـى تحديث البيانات اولا باول وفق الية شفافة وواضحة بما يخدم الهدف الاساسي فــي هذه المرحلة المتمثل فــي التخفيف مــن معاناة الناس فــي ظل زيادة تدهور الوضع المعيشي والانساني .

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الدكتور مفتاح يناقش مـــع منظمات المجتمع المدني الوضع الانساني للنازحين بمارب  ) من موقع (وكالة سبأ (الرسمية))"

التالى تفاقم الخلافات الحوثية - الحوثية هل يتحول إلى صراع مسلح؟