أخبار عاجلة

مجلس الوزراء يقف امام التطورات الخطيرة بصنعاء ويتخذ هذه الاجراءات  

مجلس الوزراء يقف امام التطورات الخطيرة بصنعاء ويتخذ هذه الاجراءات  
مجلس الوزراء يقف امام التطورات الخطيرة بصنعاء ويتخذ هذه الاجراءات  

-  

ناقش مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم بالعاصمة المؤقتة ، برئاسة الدكتور احمد عبيد بن دغر، التطورات الخطيرة الجارية في العاصمة على ضوء ما تقوم به مليشيات الانقلابية من اعمال تصفية واعدامات وجرائم حرب ضد المدنيين.

كما ناقش اعتداء مليشيات الحوثي على مظاهرة نسائية في صنعاء، واعتقال واهانة المشاركات فيها، في عمل غير مسبوق وينافي كل الاعراف والتقاليد والاخلاق والقيم الانسانية، اضافة الى رؤى الحكومة للتعامل معها بالتنسيق مع بقيادة المملكة العربية الشقيقة لسرعة انقاذ المدنيين والمواطنين من آلة القتل الحوثية الارهابية الايرانية.

 

وأكد مجلس الوزراء ان الارقام المفزعة لحملات التصفيات والاعدامات الميدانية والاعتقالات لقيادات وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات العسكرية والامنية من قبل مليشيات الحوثي، لن يتم السكوت عنها، وسيعاقب المجرمون والمسؤولون عنها ومن يقف ورائهم.. مشيرا الى ان تمادي مليشيات الحوثي الارهابية في اقتحام منازل المواطنين وانتهاك حرماتهم وقتل كل من يعارض مشروعها الطائفي الايراني بدم بارد في اعمال فاشية ووحشية، مؤشر على ان غطرستها ووحشيتها شارفت على النهاية وباتت تحفر قبرها بيديها، بعد ان اصبح كل الشعب اليمني موحدا ضد مشروعها الطائفي الخطير.

 

وشدد المجلس على ان الانتفاضة الشعبية التي انطلقت في العاصمة صنعاء وعدد من المدن ضد المليشيات الحوثية ، مستمرة حتى تحقيق الانتصار الكامل .. وحيا الروح النضالية الثورية لمن شارك في هذه الانتفاضة و للشعب اليمني والتضحيات العظيمة المتوالية التي يقدمها من اجل حاضر ومستقبل الوطن، وعدم تركه فريسة لأذناب ايران وبيادقها في لتحقيق اوهامها التوسعية وابتزاز المجتمع الدولي والعالم، بتخريب وتدمير وقتل الشعب اليمني.

 

وترحم مجلس الوزراء، على الرئيس السابق ، وامين عام المؤتمر الشعبي الاستاذ عارف الزوكا، وكل الشهداء الذين طالتهم ايادي الغدر الارهابية الحوثية، معبرا عن أصدق تعازيه ومواساته لأسر الشهداء مؤكدا ان الاقتصاص لكل الشهداء من ابطال والمقاومة الشعبية والشعب اليمني، سيكون بالحاق الهزيمة النكراء والمستحقة ضد هذه المليشيات الارهابية وتخليص الوطن من شرورها ومخاطرها التي لم تعد تمس النظام الجمهوري والوحدة الوطنية والنسيج المجتمعي فقط، بل تهدد كينونة ووجود اليمن كدولة عربية.

 

وكرر المجلس دعوته، لكافة الأحزاب والقوى السياسية والمجتمعية بتوحيد جهودها وطاقاتها تحت قيادة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور القائد الأعلى للقوات المسلحة للتخلص من مليشيات الحوثي الارهابية والدموية، والدفاع عن الجمهورية التي اصبحت مهدده اكثر من اي وقت مضى.

 

واستمع مجلس الوزراء من وزير حقوق الانسان، الى تقرير اولي حول عمليات التصفيات والاعدامات والاعتقالات التي نفذتها مليشيات الحوثي الارهابية خلال الاربعة الايام الماضية في العاصمة صنعاء وطالت قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات العسكرية والامنية ، وما نتج عنها، اضافة الى اقتحامات المنازل وترويع المواطنين الامنين وانتهاك حرماتهم.

 

وطالب المجلس الامم المتحدة ومجلس الامن والمنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي، بالتحرك العاجل والانتصار للإنسانية التي تذبح على ايدي مليشيات الحوثي الارهابية.. مؤكدا ان ما يجري في صنعاء بدعم ايراني من جرائم وحشية ضد الانسانية، ستظل وصمة عار في جبين الانسانية، اذا استمر هذا التخاذل غير المبرر وعدم اتخاذ موقف جاد وحازم ازائها.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مجلس الوزراء يقف امام التطورات الخطيرة بصنعاء ويتخذ هذه الاجراءات  ) من موقع (المشهد اليمني)"

السابق الجيش الوطني يقطع الخط الدولي الرابط بين الجوف - صعدة
التالى قبل تصفية صالح - صحف نت