أخبار عاجلة
استشهاد العقيد الغشمي فــي معارك بالجوف -

تـقــريـر: 25 % نسبة ارتفاع المواد الأساسية خلال العام 2017 و 22 مليون بحاجة لمساعدات

تـقــريـر: 25 % نسبة ارتفاع المواد الأساسية خلال العام 2017 و 22 مليون بحاجة لمساعدات
تـقــريـر: 25 % نسبة ارتفاع المواد الأساسية خلال العام 2017 و 22 مليون بحاجة لمساعدات
- - متابعة خـــاصـــة
الخميس, 01 فبراير, 2018 08:05 مساءً

كشف تـقــريـر المؤشرات الاقتصادية للعام 2017 والذي يصدره مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي للعام الثالث عــلـى التوالي، عـــن ارتفاع فــي أسعار المواد الأساسية خلال العام 2017 بنسبة بلغت 25 ٪ مقارنة بالعام الماضي 2016م ونسبة ارتفاع بلغت 50 ٪ عـــن العام 2015، فــي حين بلغت نسبة ارتفاع أسعار المواد الأساسية خلال العام 2017 مقارنة بما قبل الـــحــرب 2014 سجل متوسط ارتفاع بلغ 72 ٪ .

وأوضح رئـيـس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي مصطفي نصر بأن هذا الارتفاع الكبير فــي أسعار السلع الأساسية ( الدقيق ، السكر ، الأرز ، حليب الأطفال ،زيت الطبخ ) يعود إلــى العديد مــن الأسباب أبرزها تراجع سعر صرف العملة الريال وارتفاع أسعار المشتقات النفطية وغيرها مــن الأسباب المتعلقة باستمرار الـــحــرب التي تضاعف معاناة الملايين مــن اليمنيين .

وسجلت المشتقات النفطية نسبة ارتفاع كبيرة خلال العام 2017 بمتوسط ارتفاع بلغ 42 ٪ مقارنة بالعام الماضي 2016م. وسجلت المحافظات الواقعة تحت سيطرة المراتب الأولي فــي نسبة ارتفاع المواد الأساسية والمشتقات النفطية.

وكشف الـــتـقــريـر عـــن تدهور الأوضاع الإنـســانـيـة فــي خلال العام الماضي والذي يعتبر العام الأسوأ منذ اندلاع الـــحــرب فــي الـــبـلاد حيث بلغت نسبة عـــدد السكان الذين هم بحاجة إلــى مساعدات إنسانية إلــى 85 % أي مـــا يقارب 22.2 مليون نسمة، منهم 11.3 مليون نسمة بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية عاجلة . فيما يعاني 16 مليون نسمة مــن صعوبة الحصول عــلـى المياه الصالحة للشرب ومرافق الصرف الصحي، وتدهور للأوضاع الصحية حيث توقفت 50 % مــن المراكز الصحية فــي البلد وانتشار للأوبية والأمراض القاتلة، حيث بلغت عـــدد الإصابة بالكوليرا خلال العام 2017 مـــا يقارب مليون حالة، وما يقارب 2300 حالة وفاة بسبب الكوليرا، كما يعاني مـــا يقارب 3 مليون طفل وأم حامل مــن سوء التغذية.

وتحدث الـــتـقــريـر عـــن تراجع كــــبـيـر للريال الــيــمــنـي أمام العملات الأجنبية، حيث بلغت نسبة التراجع للريال الــيــمــنـي مقابل الدولار 41 % خلال العام 2017.

وتضمن الـــتـقــريـر عددا مــن المؤشرات الاقتصادية للعام المقبل المتمثلة باستمرار تدهور أسعار صرف الريال واستئناف تصدير النفط مــن بعض مناطق الإنتاج واستمرار نزيف رأس المال المحلي إلــى الخارج.



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تـقــريـر: 25 % نسبة ارتفاع المواد الأساسية خلال العام 2017 و 22 مليون بحاجة لمساعدات) من موقع (الموقع بوست)"

السابق اليمنيون فــي ماليزيا يحتفلون بعيد الوحدة وســـط مطالبات للتصدي لدعاة الفتنة والفرقة
التالى مــحــافــظ تعز يؤكد استمرار عملية تسلم مؤسسات الدولة وأحزاب المحافظة تبارك وتؤيد