قناة العربية تثير غضب الصحفيين اليمنيين بعد إساءتها لصحفي يمني وصحفيون يطالبونها بالاعتذار

قناة العربية تثير غضب الصحفيين اليمنيين بعد إساءتها لصحفي يمني وصحفيون يطالبونها بالاعتذار
قناة العربية تثير غضب الصحفيين اليمنيين بعد إساءتها لصحفي يمني وصحفيون يطالبونها بالاعتذار
- - خـــاص
الخميس, 01 فبراير, 2018 05:58 صباحاً

فجرت فقرة تلفزيونية بثتها التابعة للحكومة غضبا لدى الصحفيين اليمنيين، الذين سارعوا للردود عليها معتبرين مـــا تقوم به إساءة وسقطة واضحة للقناة بحق زميل لهم.

ففي إحدى فقراتها بثت قناة العربية تغريدة للزميل الصحفي غمدان اليوسفي تحدث فيها عـــن السفير الــســعــودي، وقــالـت القناة إن حسابا آخر اسمه "عبير الخولاني" قام بنشر التغريدة ذاتها كما نشرت، معتبرة أن ذلـك يؤكد أن الحساب التابع لـ"عبير الخولاني" هو حساب آخر يتبع الزميل غمدان اليوسفي، وأنه مــن يدير الحسابين.

وزادت القناة فــي تعليقها بالقول بأن الصحفيين اليمنيين يملكون أكثر مــن حساب للتهرب مــن مسؤولية مـــا يغردون به مــن أقوال ومواقف سياسية.

وكـــان اليوسفي نشر تغريدة فــي حسابه قبل يومين وقــال بأن السفير الــســعــودي محمد آل جابر غرد تعليقا عــلـى أحداث وأعطى مسكنا وأملا للناس أن الأمور ستتوقف هناك، وأجلت تغريدته اقتحام معاشيق، لكنها لم تلزم قـــوات بوقف تصفية ألوية ووحدات الحماية الرئاسية.

وفـــي التغريدة نفسها التي أشار فيها لحساب السفير الــســعــودي قـــال اليوسفي بأن الإمارات تصفي حاليا كل جـــنـدي أو قـــائـد يعمل تحت شرعية فــي ظل تخاذل سعودي يهدد حياة رئـيـس الـــوزراء.

ونشرت القناة الفيديو فــي تغريدة عــلـى حسابها فــي تويتر بعنوان " باسم امرأة"، وتلك التغريدة أثارت غضب مسؤولين سعوديين عــلـى مـــا يبدو ولم يجدوا ردا سوى نشر تلك الفقرة فــي شاشة قناة العربية، والتي كان واضحا فيها اللمز والإشارة لمكان الصحفي الــيــمــنـي الذي يقيم كلاجئ فــي هولندا، والإساءة أيضا للصحفيين اليمنيين.

وأثارت تغريدة القناة ردود فعل واسعة مــن صحفيين يمنيين أعلنوا عـــن تضامنهم مـــع الزميل غمدان اليوسفي، وذلك مــن خلال الردود التي نشرت فــي الفيديو الذي أعادت قناة العربية نشره فــي حسابها بتويتر، أو مــن خلال التغريد مــن حساباتهم الشخصية.

وعلق اليوسفي عــلـى مـــا نشرته القناة بالقول بأنها أوقعت نفسها فــي مواقف لا تليق، وقــال فــي حسابه عــلـى تويتر: تغريدتي المسروقة فــي حساب يدعى عبير الخولاني أصبحت عند العربية أنني أدير حسابا وهميا. لست محتاجا لأدير حسابا وهميا ولدي 70 ألف هنا، ولدي مــن الشجاعة مـــا يكفي، ببساطة القص واللصق أسهل شيء، وعبير ليس أول سارق ولا آخرهم.

وأضـــاف: الأمر الآخر، أكثر مــن 20 صحفيا فــي قناة العربية لديهم رقم هاتفي ونتواصل بشكل دائم وعلاقة الزمالة بيننا متواصلة، وكـــان يكفي أن يتصل أحدهم ويستفسر عـــن الموضوع، وبالمناسبة قالوا فــي الفيديو إنني أنتقد السفير الــســعــودي، ربما لم يقرؤوا التغريدة جيدا.

وقــال الصحفي خطاب الروحاني معلقا: ليست هفوة مــن قناة العربية، إنما جيش هبل إلكتروني يريد عبثا ضرب مصداقية مــن تبقى مــن المغردين اليمنيين، غمدان لا يحتاج إلــى دفاعنا إنما قناة العربية تحتاج إلــى شفقتنا.

أما الصحفي عدنان هاشم فغرد قائلا: هذه القناة تحاول عبثاً أن تضرب مـــا تبقى مــن مصداقية الصحافيين اليمنيين، غمدان يقاتل بشراسة مــن أجل هذا البلد مـــع القليل مثله، تشويه القِلة النادرة إمعان فــي نهج خاسر.

طارق فؤاد البناء قـــال فــي تغريدة مخاطبا اليوسفي: مـــا يفعلونه لا يتعلق بك كشخص فقط، الأمر مرتبط باستهداف كل صحفي يمني يقول الحقيقة، ويرفض التحول لأداة تصرف الشكر والتبجيل فقط، لأصحاب المعالي. لم يألفوا الحقيقة، لذا يحاربونها، ويظنوا أن لا أحدا بمقدوره الحديث بما يمليه عليه ضميره، دون أن يختفي وراء اسم وهمي.

ووصف الصحفي شادي ياسين مـــا فعلته قناة العربية بأنه فضيحة لها، وأردف: الأمر صار أضحوكة عندما تحاول محطة تلفزيونية تشويه سمعة صحافي مهني لمجرد أنه انتقد السفير الــســعــودي فــي .

فاروق الكمالي علق بالقول إن غمدان، واحد مــن أكثر الصحفيين مهنية ومصداقية، ولا يحتاج إلــى اسم مستعار ليكتب، لكن قناة "العربية" ويا للغباء، فهمت تغريدة كتبها عــلـى أنها ضد السفير الــســعــودي، ولم تجد لتهاجمه سوى الإساءة، والقول إه يدير حسابا آخر سرق نفس التغريدة.

وتوالت الردود عــلـى التغريدة ذاتها فــي حساب قناة العربية، ورد أحدهم ويدعى (عبدالرحمن) بالقول "ايش القناة الفاشلة ذي!! بنسخ تغريدتكم هذي وبنزلها فحسابي وبصير أنا اللي ماسك حساب قناة العربية بناء ع كلامكم الغبي ذا".

وطالب شخص آخر يدعى "إسلام شكري" قناة العربية بتقديم اعتذار فوري للإعلامي غمدان اليوسفي،وأضـــاف: أصبحتم قناة مسخرة وأضحوكة بـيـن الناس.

أما الصحفي عبدالغني الماوري فرد قائلاً: "تورط قناة العربية فــي الإساءة إلــى صحفي قدير وشجاع مثل غمدان اليوسفي يسيء إليها فــي المقام الأول. غمدان يكتب مـــا يعتقد أنه الصواب فــي حسابه وليس بحاجة إلــى حسابات مزورة".

وعلى صفحته بموقع فيسبوك قـــال نبيل الأسيدي وهو عضو مـــجـــلـــس نقابة الصحفيين اليمنيين بأن قناة بحجم قناة العربية تسقط كأي قناة رخيصه وهي تحاول تشويه صورة الزميل غمدان لليوسفي.

وأكــــد بأن مـــا فعلته قنا العربية مــن خلال بث ذلـك الفيديو  شكل صدمة لقطاع واسع مــن الزملاء الذين أعربوا عـــن تضامنهم واستنكارهم لاتهام اليوسفي بإدارة حسابات وهمية.

واعتبر الأسيدي مـــا قامت به العربية هي محاولة لضرب مصداقية صحفي عرف عنه مصداقيته ونزاهته وصراحة رأيه، وقــال بأن اليوسفي مــن الصحفيين الذين واظبوا عــلـى الظهور فــي قناة العربية كمساند قوي للشرعية، ومن المعيب أن تقوم القناة بمحاولة النيل منه لرأيه المخالف لتوجهات بعض دول الــتــحــالــف.

وأعرب عضو مـــجـــلـــس النقابة عـــن إدانته الشديدة لما وصفه بسقوط قناة العربية، وطالبها بتقديم اعتذار مبرر للصحفي اليوسفي ولكل الصحفيين اليمنيين.



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (قناة العربية تثير غضب الصحفيين اليمنيين بعد إساءتها لصحفي يمني وصحفيون يطالبونها بالاعتذار) من موقع (الموقع بوست)"

التالى خلال أقل مــن أسبوع .. إسقاط ثالث طائرة استطلاع تابعة لمليشيا الحوثي ‏فــي الحديدة