أخبار عاجلة
قـــرار قطري جديد بشان الوافدين -

ندوة تخرج بدليل دامغ جديد عــلـى الدور التآمري لتنظيم الحمدين ودعمه للحوثيين - صحف نت

ندوة تخرج بدليل دامغ جديد عــلـى الدور التآمري لتنظيم الحمدين ودعمه للحوثيين - صحف نت
ندوة تخرج بدليل دامغ جديد عــلـى الدور التآمري لتنظيم الحمدين ودعمه للحوثيين - صحف نت

- فــي دليل دامغ جديد عــلـى الدور التآمري لتنظيم الحمدين فــي المنطقة، ودعمه للسياسة العدائية لنظام الملالي وأذنابه ، كشف الباحث الـــسـيـاسـي والأمني الــيــمــنـي محمد الولص عـــن افتتاح مــكـتـب تنسيقي لميليشيات فــي أواخر 2017، مؤكداً أن المكتب يعمل بصورة سرية فــي الدوحة ويديره القيادي الحوثي أحمد الحمزي الملقب بـ«أبو شهيد».

جاء ذلـك خلال ندوة نظمتها جامعة الطائف، أمس، بعنوان «إعادة الأمل»، حملت تنظيم الحمدين مسؤولية مـــا يجري فــي مــن أحداث انقلابية عبر دعم إرهاب الحوثي، فــي محاولات لإفشال أهداف الــتــحــالــف الـــعــربـي.

وأوضح الولص أن المكتب ينسق بـيـن الأجهزة القطرية ومكتب والدوائر الحوثية الأخرى فــي ومكاتب الميليشيات فــي وطهران وبعض الدول الأوروبية. وأضـــاف إن قطر تقدم دعماً مالياً شهرياً لمكاتب التنسيق الحوثية فــي الخارج.

تنسيق ثنائي

ولفت الولص إلــى وجود تنسيق بـيـن الدوحة وحزب المؤتمر الشعبي الموالي للحوثيين فــي صنعاء بعد مـــقــتــل الـــرئـيـس الـــســـابـق ، وقدّمت له دعماً مادياً، مضيفاً إن الدوحة تشجّع أعضاء الحزب عــلـى الاستمرار فــي شراكتهم مـــع الحوثي لتوفير غطاء سياسي أمام الرأي العام المحلي والدولي، مقابل تعهّدها بدعم الحزب مالياً.

وذكر الولص أن المخابرات القطرية تصر عــلـى التدخل فــي الشأن الــيــمــنـي، وتعمل برؤية مغايرة للتحالف الـــعــربـي، تهدف إلــى تفتيت وتمزيق اليمن.

واستعرض مــــديـر الجامعة د. حسام زمان، جهود المملكة التاريخية فــي نصرة وإعانة الشعوب والبلدان العربية، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز، بدءاً مــن واليمن والعراق وسوريا ولبنان والبحرين وصولاً لعاصفة الحزم وإعادة الأمل.

فيما تناول د.نايف الطريسي مـــا تبذله المملكة فــي دعم الـــشــرعــيـة باليمن والجوانب القانونية التي انطلقت منها شرعية إنقاذ اليمن، ومنها تلبية نداء الــحــكــومــة الــيــمــنــيــة الـــشــرعــيـة بعد انقلاب الحوثيين، إضافة إلــى حق المملكة فــي الـــدفـــاع عـــن شعبها وحدودها وجيشها وفق الأنظمة والقوانين الدولية، وما شكله الحوثي مــن تهديد واضح لقطع الملاحة البحرية، وخطره عــلـى الموانئ وتعطيل التجارة العالمية، معتبراً أن تدخل الــتــحــالــف الـــعــربـي ضرورة ملحّة لردع تلك الميليشيات، مشيراً إلــى علو مكانة العلاقات الــيــمــنــيــة عــلـى امتداد التاريخ.

توسّع مدعوم

وكشف أستاذ التاريخ د.عايض الزهراني، تاريخ تشكل الحركة الحوثية، إذ كانت فــي شـــمـــال اليمن بصعدة طائفة صغيرة مهمّشة، وفـــي الثمانينيات، وتزامناً مـــع الثورة الخمينية وتصديرها، بدأت فــي التوسع بدعم إيراني، مستعرضاً انتصارات وبطولات جـــنـود اليمن فــي الحد الجنوبي، ومسبّبات عاصفة الحزم وواقعها ومستقبلها المشرق، لانتشال اليمن مــن براثن إيران وأعوانها.

وفـــي ورقة أخرى، أشاد د.عبدالله النفيعي، بدور المملكة فــي إغاثة وسد حاجات الجائعين وعلاج المرضى وتسيير الحملات الإغاثية الإنـســانـيـة والتنموية وإفساح الطريق لكل المنظمات الدولية لتقديم المساعدات الأخرى، مستعرضاً المواقف التاريخية للسعودية فــي مساعداتها لليمن.

ولفت إلــى دور جامعة الطائف منذ انطلاقة «عاصفة الحزم» فــي إطلاق الحملات التوعوية لمشروعيتها، وتقديم المنح الدراسية للطلاب مــن أبناء وذوي الشهداء عــلـى الحد الجنوبي وإعفائهم مــن الرسوم، وإطلاق حملات التبرع بالدم، وصولاً لاستحداث الجامعة وحدة خدمات لذوي المشاركين بعاصفة الحزم وإعادة الأمل، موصياً بأن تفتح الجامعة شراكة أخرى مـــع مركز للإغاثة فــي تدريب العاملين ونشر ثقافة العمل التطوعي. واستعرض د.مترك السبيعي جهود المملكة فــي تأمين موانئ البحر الأحمر مــن الخطر الحوثي وأهمية المنطقة فــي الملاحة البحرية والتجارة الدولية.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (ندوة تخرج بدليل دامغ جديد عــلـى الدور التآمري لتنظيم الحمدين ودعمه للحوثيين - صحف نت) من موقع (اليمن العربي)"

السابق عاجل | مــحــافــظ سقطرى يطلق مناشدة عاجلة لدول الــتــحــالــف الـــعــربـي
التالى اتفاق «سعودي ـ فرنسي» بخصوص اليمن والأليزية تكشف تفاصيله