أخبار عاجلة
أفضل 10 أطعمة تكافح ضعف البصر -

تـقــريـر: صراع لقيادة المؤتمر بـيـن الشمال والجنوب

- الأحد 01 أبريل 2018 04:20 مساءً
( الغد) عبدالله جاحب

يحتدم الـــصـــراع عــلـى أشده بـيـن القوى والقيادات الموتمرية  بـيـن الشطرين فــي الشمال والجنوب وقد بدأت بوادر هذا الـــصـــراع منذ أحداث الحادي عشر مــن فبراير وانقلاب وصالح عــلـى الـــشــرعــيـة والحكومة فــي الدولة وقد قام الـــرئـيـس قبل مقتله بقرار فصل مــن وبإجماع وتصويت قوي المؤتمر فــي الشمال وأعضاء اللجنة العامة .

وأنشأ  هادي مؤتمرا  جنوبياً وانشق عـــن مؤتمر " صالح " والشمال بعد هروبه إلــى عدن وقد تبني القيادي آنذاك أحمد الميسري تشكيل المؤتمر خـــاص بالقيادات المؤتمرية  الجنوبية فــي الشطر الجنوبي مــن الوطن .

 

و ظهر الـــصـــراع مجدد عــلـى كرسي المؤتمر الشعبي العام بعد مصرع " صالح " فــي العام الماضي حيث ظهرت أصوات تنادي بإعادة قيادة المؤتمر الشعبي العام مــن أطراف اخرى بعيد عـــن هادي الذي أعتبره الكثيرون مــن القيادات وكوادر شمالية فــي المؤتمر مفصولا بقرار " صالح " ولايحق له العودة الى كرسي وأحضان المؤتمر .

 

 واتضح جلياً دعم بعض الدول مــن الــتــحــالــف الـــعــربـي لاستنساخ أحمد لا يحمل محل ولده فــي كرسي العرش المؤتمري .

كما تم تشكيل فصيل آخر تقوده ليكون غطاء سياسي لهم فــي الشارع وأسطوانة الشراكة التي يتخذون مــن بعض القيادات فــي المؤتمر بدلا لصالح أمام الرأي العام فــي الـــعــاصــمـة " " .

 

كل تلك الصراعات والنزاعات تعود مجددا  بعقد المؤتمر الشعبي العام الجنوبي جلسة فــي عدن ويشتد بذلك الـــصـــراع عــلـى أشده فــي قادم الأيام بـيـن شـــمـــال المؤتمر وجنوب المؤتمر فمن يظهر بكرسي المؤتمر فــي قادم الأيام .

 

 

مؤتمر المعاشيق لملمة الأوراق المتناثرة ام رسائل الى القيادات الشمالية :-

 

فــي لــقــاء موسع حضرة مايقارب 1173 مــن قيادات المؤتمر الشعبي العام فــي المحافظات الجنوبية بقيادات وزير الــداخــلـيـة نـائـب رئـيـس مـــجـــلـــس الـــوزراء المهندس احمد " الميسري " فــي معاشيق بعدن حاول مؤتمر الجنوب لملمة الأوراق المتناثرة وأحياء الأنفاس الأخيرة وانعاش الآمال والامنيات والتطلعات فــي استنساخ مؤتمر شعبي عام جنوبي بعيد عـــن الشمال وجعله ورقة ضغط داخلي وخارجي حيث يعاني المؤتمر الشعبي العام بصفه عامه مــن التشرذم والانهيار والصراع الداخلي ويصارع مــن اجل البقاء فهو يقاتل فــي جبهتين وكل جبهة تحاول تثبيت نفسها مــن أجل البقاء والاستحواذ فقد تفرخ المؤتمر الشعبي العام الى فصائل متعددة وكثير كان مــن أهمها مؤتمر الجنوب الذي يقوده هادي بعد انقلاب صالح والحوثي عــلـى شرعيته فــي صنعاء ومؤتمر الاستنساخ الورثي الذي يقوده نجل صالح احمد علي صالح  وغطاء الحوثيين الـــسـيـاسـي الذي يقوده الراعي وحبتور .

كل تلك التحركات جعلت مــن مؤتمر الجنوب أمام مفترق مــن الطرقات وجب عليه التحرك وتحريك المياه الراكدة ولملمه الأجزاء المتناثرة  وتجميع الأوراق التي طارت بها المتغيرات والأحداث السياسية .

وقد آثار مؤتمر المعاشيق الجنوبي ردود أفعال وجدل واسع بـيـن مؤيد ومعارض وكرس الإجـــتـــمــاع التنظيمي الثالث فــي المحافظات الجنوبية تنصيب الـــرئـيـس هادي رئيسا لحزب المؤتمر خلفا للرئيس صالح الذي ظل رئيسا للحزب منذ تأسيسه فــي العام 1982 م .

 

وبذلك قد يكون مؤتمر المؤتمريين الجنوبيين قد لا يخرج مــن لملمة الأوراق المتناثرة فــي المؤتمر الشعبي العام ودعم هادي سياسي وقطع الطريق وإيصال رسائل إلــى القيادات المؤتمرية الشمالية فــي كيان الحزب .

 

 

 

مـــا علاقة تصريح وهل تمرد عــلـى مؤتمر " هادي " :-

 

قبل أيام مــن انعقاد المؤتمر التنظيمي الثالث للمؤتمريين الجنوبيين لمح وصرح رئـيـس الـــوزراء احمد عبيد بن دغر الى الكثير مــن الأمور التي  لها علاقة وشيكه فــي عــقــد الميسري للمؤتمر فــي قاعة المعاشيق.

 

 و ركز بن دغر فــي خطاباته عــلـى رفع العقوبات عـــن عفاش الصغير وتطرق ولمح إلــى إمكانية عودته  الى المؤتمر الشعبي العام وقيادة كرسي ودفه المؤتمر الشعبي العام وقد رأى كثيرون أن عــقــد مؤتمر عدن هو بمثابة قطع الطريق عـــن المساعي التي يسعي إليها رئـيـس الـــوزراء فــي رفع العقوبات عـــن عفاش الصغير مــن قبل مـــجـــلـــس الأمـــن واستنساخ احمد ليكون عودة الابن الضال بعد سنين إلــى كرسي المؤتمر الشعبي العام وأزاحه هادي مــن كرسي المؤتمر ويعتبر ذلـك تمرد واضح عــلـى هادي والقفز مــن سفينة الــحــكــومــة الـــشــرعــيـة الى أحضان احمد علي عبدالله صالح .

 

وقد نفي نجل صالح احمد علاقة للهيئات التنظيمية للمؤتمر الشعبي العام فــي عدن  وبالاجتماع الذي عقده  احمد الميسري .

وبذلك قد يحتدم الـــصـــراع بـيـن هادي وأحمد عل كرسي المؤتمر بتمرد وعصيان ملحوظ مــن رئـيـس الـــوزراء بن دغر والقفز مــن السفينة الى الاحضان . .



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (تـقــريـر: صراع لقيادة المؤتمر بـيـن الشمال والجنوب) من موقع (عدن الغد)"

السابق انطلاق حملة للتضامن مـــع 36 مختطفاً يُحاكمهم الحوثيون بصنعاء - صحف نت
التالى هيئة رئاسة المجلس الانتقالي تعقد اجتماعها الدوري وتشيد بانتصارات الـــمــقــاومــة وجهود مكافحة الإرهاب