أخبار عاجلة

العفو الدولية تحذر مــن تداعيات وصول المعارك إلــى "الحديدة" الــيــمــنــيــة

العفو الدولية تحذر مــن تداعيات وصول المعارك إلــى "الحديدة" الــيــمــنــيــة
العفو الدولية تحذر مــن تداعيات وصول المعارك إلــى "الحديدة" الــيــمــنــيــة

الخميس 17 مايو 2018 12:51 مساءً

- / محمد السامعي / الأناضول

حذرت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس، مــن التداعيات المحتملة لوصول معارك الساحل الغربي فــي اليمن إلــى مـــديـنـة الحُديدة، ذات الكثافة السكانية المرتفعة.

ومنذ ديسمبر / كانون الأول الماضي، تشن القوات الحكومية بإسناد مــن الــتــحــالــف الـــعــربـي، هجوما عسكريا لاستعادة المحافظات الساحلية الغربية مــن سيطرة جماعة "" ()، المتهمين بتلقي دعم إيراني.

وقــالـت المنظمة (مقرها ) فــي تـقــريـر نشرته عــلـى موقعها الإلكتروني، إنها تحدثت مـــع 34 مدنيا ممن وصلوا إلــى مـــديـنـة (جــــنـوب)، بعد أن تسببت الاشتباكات فــي نزوحهم مــن قرى وبلدات بمحافظة (غــــرب) بـيـن يناير / كانون الثاني الماضي ومايو / أيار الجاري.

وأضافت أن النازحين تحدثوا عـــن وقوع هجمات مروعة بقذائف الهاون، وغارات جوية، وألغام أرضية، ومخاطر أخرى.

ولفتت إلــى أنه "وفقا للأمم المتحدة، أدت الاشتباكات عــلـى طول الساحل الغربي لليمن إلــى نزوح حوالي 100 ألف شخص خلال الأشهر الأخيرة، معظمهم مــن الحديدة".

وقــالـت راوية راجح كبيرة مستشاري برنامج الاستجابة للأزمات فــي المنظمة، إن "الأثر البشري لهذا الهجوم واضح فــي القصص المؤلمة التي تشاطرها المدنيون، الذين تسبب الـــصـــراع فــي نزوحهم"، وفق الـــتـقــريـر.

وحذرت مــن أن هذا "لمحة عما يمكن أن يحدث عــلـى نطاق أوسع إذا امتد القتال إلــى مـــديـنـة الحديدة (مركز المحافظة)، ذات الكثافة السكانية المرتفعة".

وتابعت: "نحن قلقون جدا بشأن مـــا يبدو أنها هجمات عشوائية وانتهاكات أخرى للقانون الإنساني الدولي".

ودعت جميع الأطراف إلــى "الالتزام بالقانون الإنساني الدولي، بما فــي ذلـك اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتقليل الإصابات بـيـن المدنيين، وتفادي تدمير المنازل والبنية التحتية المدنية".

وشددت عــلـى أن "هذه الهجمات تعرض حياة وسبل معيشة مئات الآلاف للخطر".

ومنذ أكثر مــن ثلاث سنوات، ينفذ الــتــحــالــف الـــعــربـي بقيادة عمليات عسكرية فــي اليمن دعما للقوات الحكومية، فــي مواجهة المسلحين الحوثيين الذين يسيطرون عــلـى محافظات منها منذ عام 2014.

وخلفت الـــحــرب المستمرة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم ســـكــان اليمن بحاجة إلــى مساعدات إنسانية، بحسب الأمــم الـــمــتـحــدة.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(العفو الدولية تحذر مــن تداعيات وصول المعارك إلــى "الحديدة" الــيــمــنــيــة) من (وكالة الأناضول)

السابق ميليشيا الحوثي الإرهابية تمنع صلاة التراويح في مساجد صنعاء
التالى الـــدفـــاع الجوي الــســعــودي يعترض صاروخين أطلقا نحو جازان